وول ستريت تطلق تحذيرات قوية بسبب الهجمات الإلكترونية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم يعد الأمر يقتصر فقط على الشركات، في مواجهة الهجمات الإلكترونية، بل إن المستثمرين الأفراد الأميركيين يكافحون أيضاً للتعامل مع زيادة المتسللين الذين يستولون على حساباتهم الاستثمارية، وفقاً لتحذير حديث للمنظمين الأميركيين.

وقالت هيئة تنظيم الصناعة المالية FINRA، المشرفة على صناعة السمسرة، في إشعار حديث إنها "تلقت عدداً متزايداً من التقارير المتعلقة بحوادث الاستيلاء على حسابات العملاء، والتي تتضمن جهات فاعلة سيئة تستخدم معلومات العملاء المخترقة، مثل بيانات اعتماد تسجيل الدخول، إلى الحصول على دخول غير مصرح به إلى حسابات الوساطة عبر الإنترنت للعملاء".

مادة اعلانية

صناعة بقيمة 15 مليار دولار

بدوره، أيد الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة الأمن السيبراني Deduce، آري جاكوبي، هذا البيان ببيانات تظهر أن احتيال الاستيلاء على الحساب زاد بنسبة 250% تقريباً من 2019 إلى 2020. وقال، إن حجم سوق منع الاستيلاء على الحسابات بلغت قيمته 15 مليار دولار وينمو بشكل ملحوظ، وفقاً لما ذكره موقع "Market Watch"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأشارت FINRA إلى عاملين يقودان الزيادة في محاولات الاستحواذ على الحسابات، الأول هو النمو السريع في استخدام الوسطاء عبر الإنترنت والتطبيقات، مما يمكّن المتسللين من اقتحام حسابات الوساطة باستخدام بيانات اسم المستخدم وكلمة المرور المشتراة من أسواق الإنترنت المظلم. حيث يصبح من السهل نسبياً على الجهات الفاعلة السيئة اكتشاف بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بهم لأن العديد من الأشخاص يستخدمون نفس مجموعات كلمات المرور للوصول إلى حسابات متعددة. والعامل الثاني هو جائحة كوفيد-19.

وقالت FINRA في مذكرتها التنظيمية: "لقد كانت عمليات الاستحواذ على حسابات العملاء مشكلة متكررة، ولكن التقارير الواردة إلى هيئة تنظيم الصناعة المالية حول مثل هذه الهجمات قد زادت نظراً لأن المزيد من الشركات تقدم حسابات عبر الإنترنت، ومع قيام المزيد من المستثمرين بإجراء معاملات في هذه الحسابات". كان هذا الاتجاه "يرجع جزئياً إلى انتشار الأجهزة المحمولة والتطبيقات، وانخفاض إمكانية الوصول إلى المواقع المادية للشركة بسبب جائحة كوفيد-19."

كما تراقب لجنة الأمن والبورصة هذه الظاهرة عن كثب وتحمل شركات السمسرة المسؤولية عن عدم مراقبة النشاط الاحتيالي عن كثب.

وفي الشهر الماضي، قام المنظم بتسوية الرسوم مع GWFS Equities، وهي شركة تابعة لشركة Great-West Lifeco ، لفشلها في الإبلاغ عن تقارير الأنشطة المشبوهة المتعلقة بالمحاولات المتزايدة من قبل الجهات السيئة للاستيلاء على حسابات العملاء.

من جانبها، قالت لجنة الأوراق المالية والبورصات SEC، إن شركة GWFS حريصة على التعاون مع الجهة المنظمة في إصلاح معايير الإبلاغ الخاصة بها وأن الشركة غالباً ما كانت قادرة على إيقاف محاولات الاستحواذ من تلقاء نفسها.

وينصح الخبراء بضرورة استخدام أسماء مستخدمين وكلمات مرور مختلفة لكل حساب من الحسابات الخاصة بالإنترنت، أو الاعتماد على ما يعرف بـ مدير كلمات المرور.

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق