حمى أسهم "الميم" تواصل إصابة صناديق المؤشرات

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في الوقت الذي تعتبر صناديق المؤشرات محصنة عادة إلى حد ما ضد الجنون الذي يصيب الأسواق المالية من وقت لآخر، لم تسلم في وجه الحمى التي تدور حول الأسهم التي تعرف بأسهم الـmeme، أو الأسهم التي تشهد زيادة قوية في أحجام التداول وفي أسعارها بسبب الاهتمام الذي يدور حولها على مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات على الإنترنت وليس بفضل أساسيات الشركة.

وقد تأثر عدد من صناديق المؤشرات التي تعمل في صناعة تقدر قيمتها بـ11 تريليون دولار بالحمى التي أصابت أسهم شركة AMC Entertainment، والتي شوهت تركيبة المحافظ الاستثمارية وأدت إلى تغيير ملامح المخاطر فيها وأثرت على الأسعار.

مادة اعلانية

وساهمت على سبيل المثال، الارتفاعات على أسهم AMC بـ70% من ارتفاعات صندوق iShares Russell 2000 ETF، البالغة قيمته 68 مليار دولار على مدار الأسبوع الماضي، علما أنها مثلت عُشر العائد على الصندوق في الأسبوع الذي سبق.

وقد شهد صندوقا iShares Russell 2000 Value ETF البالغة قيمته 17.5 مليار دولار وصندوق iShares Core S&P Small-Cap ETF، البالغة قيمته 72مليار دولار نفس النهج.

وقد واجهت صناديق المؤشرات ظاهرة شبيهة في يناير الماضي بعد أن وصلت ارتفاعات أسهم GameStop إلى 1600%.

حمى أسهم الميم كشفت خللا في تركيبة العديد من الصناديق التي ترتبط بطبيعتها بجدول إعادة توازن المؤشر الذي تتبعه، فنظرا لسرعة الارتفاعات في أمثال AMC و GameStop ، فإن إعادة تغيير مكونات المؤشر بشكل ربع سنوي لن تكون سريعة بما فيه الكفاية لتفادي تعرض الصندوق لبعض التشويه.

وقد تكون هذه الظاهرة أكثر تأثيرا اليوم لأن المستثمرين ضخوا مليارات الدولارات في منتجات تتبع الأسهم الأصغر والأرخص في الأشهر الستة الماضية، وسط التوجه إلى الشركات التي قد تستفيد من النمو وسط الانتعاش الاقتصادي المتوقع بعد جائحة كورونا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق