أسواق / إقتصاد

اقرأ خبر: فرصة عظيمة لاستغلال الكوادر البشرية.. طلب برلماني بإلقاء الضوء على كليات الذكاء الاصطناعي ...

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: فرصة عظيمة لاستغلال الكوادر البشرية.. طلب برلماني بإلقاء الضوء على كليات الذكاء الاصطناعي ...

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : اسراء ايوب 05:02 م الأربعاء 01 سبتمبر 2021

كتب- نشأت علي:

قال الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ، وأستاذ القانون الدستوري وحقوق الإنسان، إن مصر تمتلك من الكوادر البشرية ما تستطيع إحداث طفرة صناعية، وهناك الكثير من العقول المصرية التي تتم الاستعانة بها في مختلف دول العالم للمشاركة في الثورة الصناعية الرابعة، وهذا بدوره يتطلب وضع خطة حول تعظيم الاستفادة من هذه العقول البشرية في إطار ما تصبو إليه الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة من مشروعات قومية ضخمة.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، في بيان له اليوم الأربعاء، أن التعليم هو أساس تقدم الأمم، والبحث العلمي هو المقياس والترمومتر لهذا، ومن ثم يجب علينا الاهتمام بالتعليم الفني في المقام الأول، وهناك العديد من المحاور والآليات في هذا الصدد، بداية من ربط التعليم الفني بسوق العمل، وتغيير نظرة المجتمع لخريجي التعليم الفني، وعقد بروتوكولات تدريب بين الشركات والمصانع ومدارس التعليم الفني؛ لتخريج شاب مؤهل للاندماج في سوق العمل.

وتابع النائب: "وفي ما يخص التعليم العالي، فإن عليه دورًا كبيرًا في استغلال الكوادر المصرية، وذلك من خلال كليات الذكاء الاصطناعي، وأقسامه بكليات الحاسبات والمعلومات على مستوى الجامعات الحكومية، حيث إن سوق العمل على مستوى العالم وعلى الصعيد المحلي كفيل باستيعاب كل خريجي كليات الذكاء الاصطناعي؛ ولكنْ هناك أسباب غير واضحة بشأن عدم الإقبال على هذه الكليات".

وأكد الهضيبي أن الدولة حريصة على إعداد خريجين قادرين على المنافسة في سوق العمل ومؤهلين للتحديات التي تفرضها الثورة الصناعية الرابعة؛ خصوصًا أن مصر واحدة من أهم الدول المنافسة في تصدير العنصر البشري العامل في مجالات الثورة الصناعية الرابعة، ولكن يجب أن تكون هناك ترجمة حقيقة على الأرض تتمثل في إعداد ندوات تثقيفية ودورات حول أهمية هذه الكليات في المستقبل ودورها في توفير فرص عمل لخريجيها، لتشجيع الطلاب على الإقبال عليها.

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: فرصة عظيمة لاستغلال الكوادر البشرية.. طلب برلماني بإلقاء الضوء على كليات الذكاء الاصطناعي ... انتهى الخبر .

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا