خبر: الجهات الطبية الفلسطينية تتخوف من موجة “كورونا” جديدة بسبب “متغير دلتا” ....

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

شكرا على قرائتكم خبر: الجهات الطبية الفلسطينية تتخوف من موجة “كورونا” جديدة بسبب “متغير دلتا” ....

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : نسرين سالم/ غزة– “موسوعة بصراوي الاخبارية”: تتخوف الجهات الطبية من حدوث “موجة رابعة”، من فيروس “كورونا” في المناطق الفلسطينية، تكون أشد قوة من تلك السابقة، بسبب وصول “الطفرة الهندية”، المعروفة باسم “متغير دلتا”.

وخلال الأيام الماضية، جرى الكشف عن إصابات جديدة بين المواطنين في الضفة، بـ “الطفرة الهندية”، وهي أخطر الطفرات المتحورة من الفيروس، والمعروفة بسرعة انتشارها، وهناك تخوفات من وصولها إلى قطاع غزة، بحكم حركة المرضى من وإلى إسرائيل، التي تسجل فيها معدلات إصابة عالية بهذه الطفرة الخطيرة.

وتأتي تخوفات المسؤولين الطبيين، بعد استقرار المنحنى الوبائي للفيروس، حلال فترة الشهرين الماضيين، حيث تسجل حاليا معدلات إصابة منخفضة، بعد انحسار الموجة الأخيرة، في وقت تواصل فيه وزارة الصحة في غزة والضفة، مناشداتها للمواطنين، الذين تفوق أعمارهم الـ 30 عاما، للتوجه إلى مراكز التطعيم، لتلقي اللقاحات الخاصة بالفيروس.

وكانت أول الإصابات المسجلة بهذه الطفرة الخطيرة، سجلت لمسافرين قدموا من دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما دفع بالجهات المختصة لفرض إجراءات الحجر المنزلي، للعائدين من دول الخليج، بعد أن رفعت تلك القيود سابقا، مع استقرار الوضع الوبائي.

مطالبات للمواطنين بالتوجه السريع للحصول على التطعيمات 

وحاليا يجري التخوف من تسجيل إصابات جديدة، عن طريق عمال أو مواطنين من التجار أو المرضى الذين يتلقون علاجا في إسرائيل، والتي سجل فيها خلال الأيام الماضية معدلات إصابة مرتفعة بهذه الطفرة، بعد أن قفزت عن حاجز الـ 500 إصابة في اليوم الواحد، ما دفع حكومة الاحتلال لدراسة فرض قيود تتعلق بالتجمهر والتواجد في الأماكن المغلقة والمعابر والمطارات، بالإضافة إلى تقييدات على المناسبات الاجتماعية والاحتفالات والمخيمات الصيفية، من ضمنها تخفيض أعداد المشاركين المسموح به، وإلزام وضع الكمامات، وفرض الحجر الصحي على العائدين من الخارج، على أن تدخل القيود المحتملة حيز التنفيذ الأسبوع المقبل.

وفي الضفة الغربية، أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة تسجيل 29 إصابة جديدة بالطفرة الجديدة المعروفة أيضا باسم “متغيّر دلتا”، موزعة على محافظات: الخليل ونابلس، وطولكرم، وجنين، وسلفيت، وأريحا، ودعت المواطنين لسرعة التسجيل في المنصة الإلكترونية لحجز مواعيد تلقي لقاح “كورونا”، مضيفة أنه وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن غالبية المطاعيم المستخدمة حاليا تحد من الإصابة بالفيروس، وإن لم تمنع الإصابة به، فإنها على الأقل تمنع ظهور الأعراض الخطيرة.

وفي المناطق الفلسطينية يجرى التخوف من انتشار الطفرة، بسبب عدم وجود أي قيود تفرض لمواجهة الفيروس في هذا الوقت، بعد أن رفعت خلال الأشهر الماضية تلك القيود تدريجيا، مع استقرار المنحنى الوبائي، والتي كانت تشمل الإغلاق الليلي وإغلاق الأسواق الشعبية وصالات الأفراح والتنقل بين المحافظات، ووقف حركة الحافلات الكبيرة، والمطاعم وغيرها من الإجراءات.

وفي غزة، أكدت وزارة الصحة على أهمية تلقي اللقاح المضاد لكورونا، وقال مدير مستشفى الوبائيات يوسف العقاد، إن القطاع لا يزال يتعرض للجائحة، التي تتنقل من سلالة لأخرى، وموجة بعد الأخرى.

ولا يوجد في قطاع غزة أي تقنية خاصة بفحص المتحور الجديد للفيروس، حيث يقتصر الفحص على الفحص العادي للفيروس.

ويقول الأطباء إن طفرة “متغيّر دلتا” تعتبر الأكثر قدرة على الانتقال من بين متغيرات فيروس “كورونا” التي تم تحديدها حتى الآن، وتنتشر بسرعة كبيرة بين الأشخاص خاصة الذين لم يتلقوا التطعيم، إضافة إلى أن تطور المرض لدى المصابين به أسرع من الطفرات الأخرى.

شكرا على قرائتكم خبر: الجهات الطبية الفلسطينية تتخوف من موجة “كورونا” جديدة بسبب “متغير دلتا” .... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق