كتلة سياسية متنفذة تفجّر غضباً شعبياً في ناحية متنازع عليها

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم - ديالى

قال مواطنون في ناحية قرة تبة بمحافظة ديالى، الاربعاء، إن كتلة سياسية متنفذة فجرت غضبا شعبيا في الناحية بسبب محاولاتها السيطرة على دوائرها.

يقول ابراهيم خليل مواطن من اهالي قرة تبة (110 كم شمال شرق بعقوبة) في حديث لـ( بغداد اليوم) ان "نائبا ينتمي الى كتلة سياسية متنفذة تشكلت مؤخرا يحاول الهمينة على مقاليد الامور في الناحية من خلال الضغط باتجاه اعفاء مدير بلدية قرة تبة واستبداله بشخصية أخرى مقربة منه مما أثار غضب الاهالي بكل مكوناتها".

وأضاف خليل ان "الاهالي عبروا عن رفضهم للقرار من خلال لافتات على جدران الابنية الرئيسة في قرة تبة، واذا ما استمر الضغط فسنلجأ لتظاهرات كبيرة".

فيما اشار منصور علي وهو من اهالي الناحية إلى أن "هناك مخططا للاستحواذ على قرة تبة ودفعها قبل الانتخابات لتكون اداة بيد كتلة سياسية متنفذة لكسب الاصوات"، مؤكداً "وجود رفض شعبي لاستغلال الدوائر في الماراثون الانتخابي".

وأضاف علي إن "قرة تبة في حالة غليان بسبب ما يحصل الان من محاولة الاستقواء بالقوى السياسية للسيطرة على الدوائر الحكومية والتي بدأت في البلدية وستنتقل الى بقية الدوائر".

وقرة تبة من النواحي المشمولة بالمادة 140، وتعد من الوحدات المتنازع عليها وتسكنها أطياف عربية وكردية وتركمانية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق