مدرب البرازيل يختبر خلطة هجومية جديدة

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- متابعة

اعتمد المدير الفني للمنتخب البرازيلي، أدينور ليوناردو باتشي "تيتي"، على ثلاثي هجومي جديد قبل مواجهة باراجواي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر، ليضع نيمار وريتشاليسون وجابرييل جيسوس معا في نفس التشكيلة، خلال تدريبات الفريق، اليوم.

وشهدت تدريبات اليوم التغييرات المذكورة، بعد أيام من فوز المنتخب البرازيلي على نظيره الإكوادوري بهدفين نظيفين، على ملعب خوسي بينيرو برودا في مدينة بورتو أليجري البرازيلية، أحرزهما ريتشاليسون (ق65) ونيمار (ق90) من ضربة جزاء.

وفي حالة تأكيد الاعتماد على هذا الثلاثي، سيستعيد جيسوس مركزه في التشكيلة الأساسية، بعد أن فقده في مباراة الإكوادور لصالح جابرييل باربوسا "جابيجول"، المتألق في صفوف فلامنجو.

ويبدو أن تيتي فضّل إعطاء جيسوس مزيدا من الراحة قبل انطلاق منافسات كوبا أمريكا، خاصة أنه قد انضم للمنتخب قبل أيام من مواجهة الإكوادور، وذلك بعد خوضه لنهائي دوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي، اللقاء الذي انتهى بتتويج تشيلسي باللقب.

ولم يتخذ المدير الفني قراره بعد بشأن على اللاعب الذي سيدفع به كوسط ملعب مهاجم، وهو ما دفعه لتجربة كل من فريد لاعب وسط مانشستر يونايتد، وروبرتو فيرمينو نجم ليفربول في هذا المركز بالإضافة إلى إيفرتون ريبيرو نجم وسط فلامنجو.

وكان المدرب البرازيلي قد اعتمد على كاسيميرو وفريد ولوكاس باكيتا في وسط الملعب، ولكن منتخب بلاده عانى في صناعة اللعب بشكل ملحوظ، ليضطر المدير الفني للتضحية بفريد من أجل الدفع بفيرمينو لتنشيط الجانب الهجومي.

ويتصدر المنتخب البرازيلي مجموعة أمريكا الجنوبية في تصفيات مونديال 2022 بالرصيد الكامل من خمس مباريات (15 نقطة)، متفوقا على الأرجنتين صاحبة الوصافة بفارق أربع نقاط، وهي الانطلاقة الأفضل في مسيرة "راقصي السامبا" في التصفيات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق