أبناء داعش يستنزفون اموال المؤسسات العراقية والبرلمان يوجه باتخاذ قرار حاسم - عاجل

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم _ بغداد

شددت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الخميس، على ضرورة إنهاء ملف أطفال داعش الأجانب المودعين لدى المؤسسات العراقية من خلال إعادتهم إلى بلدانهم.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي في تصريح تابعته (بغداد اليوم) إن "المؤسسات العراقية لا ينبغي أن تتحمل مسؤولية ونفقات هؤلاء الأفراد وأن يتم التعامل معهم وفقاً للقوانين والاتفاقيات بأن يتم ترحيلهم إلى بلدانهم".

وأضاف أن "الدبلوماسية العراقية على بذل جهود أوسع من أجل تأمين عودة هؤلاء الذين ورغم عدم توجيه تهم لهم لكنهم يشكلون خطراً على المجتمع العراقي".

وأكد الزيادي على ضرورة "مواصلة حسم هذا الملف ينبغي أن يكون في الوقت الحالي، لاسيما مع تلقي العراق وجبات من الذين كانوا في مخيم الهول السوري، ومن باب أولى أن يتم ترحيل من يحمل جنسية أخرى إلى بلاده"، مبيناً أن "العديد من الاضرار لحقت بالعراق من جراء تواجد هؤلاء الافراد على أراضيه ومنها مالية واقتصادية فضلاً عن المخاطر الأمنية والتبعات الاجتماعية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق