أحدهم ’’أبو مازن’’.. نائب يكشف عن محافظين دخلوا السجن بتهم فساد ثم خرجوا بعد ’’تناول الغداء والعشاء’’

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم – متابعة

كشف عضو مجلس النواب جاسم البخاتي، اليوم الاحد، عن ثلاثة "محافظين" دخلوا السجن بسبب هدر المليارات، مبينا إن اثنين منهم "تغدّوا وتعشّوا" ثم غادرا.

وقال البخاتي في تصريح متلفز تابعته (بغداد اليوم)، إن "ثلاثة محافظين دخلوا السجن بسبب هدر المليارات، اثنان منهم (تغدّوا وتعشّوا) ثم غادرا والثالث (النائب محمود ملا طلال) حكم عليه بالسجن لمدة 6 سنوات" لافتاً إلى ان "استنثاء محافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري ’’ابو مازن’’ واخراجه ’’حزوره’’ لها أسباب سياسية حدثت فيها مؤثرات على القضاء ويجب ان يطبق القانون على الجميع".

وأضاف، أن "كل واحد منهم حصل على مليارات من خلال المشاريع ومشخصة من قبل الرقابة المالية والنزاهة".

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت العام الماضي، أن مجلس القضاء قرر توقيف احمد الجبوري "أبو مازن" بتهم تتعلق بالفساد ، فيما اخلي سبيله في وقت لاحق وسط استغراب ورفض الرأي العام

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ردت على الكتاب الوارد اليها من الهيئة القضائية للانتخابات حول الطعن الذي تقدم به النائب أحمد الجبوري (ابو مازن) والذي يطعن فيه بقرار مفوضية الانتخابات بمنعه من الترشح فيها بسبب الأحكام التي صدرت ضده في قضايا فساد مالي واداري رغم شموله بقانون العفو العام.

وقالت المفوضية في كتابها الى الهيئة القضائية: إنه "وبعد مفاتحة الأمانة العامة لمجلس الوزراء للمفوضية حول مقترح هيئة النزاهة بأن لا يكون المرشح لعضوية مجلس النواب محكوماً عليه بقضايا فساد  أو مشمولا بالعفو عنها سواء أكانت مخلة بالشرف أم لا".

وأوضحت المفوضية أنه "وبعد عرض المقترح عليها فإنها أيدت الأخذ به وتطبيقه على المرشحين"، مضيفةً إنها "جهة منفذة للقانون وليست مشرعة له، وأن إصدار القوانين هي من صلاحية السلطة التشريعية"، مؤكدةً أنه "وبناءً على ما تقدم فإنها تطلب من الهيئة القضائية رد الطعن الذي تقدم به النائب (أبو مازن)".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق