بعد رحيل ترامب.. اتفاق بشأن السلطة بين "القطبين الأميركيين"

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم - متابعة 

أعلن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، الأربعاء، التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ، بشأن تقاسم السلطة، يمنح الديمقراطيين السيطرة على لجان المجلس.

وقال شومر في قاعة مجلس الشيوخ: "يسعدني أن أبلغكم هذا الصباح بأن قيادة الحزبين قد انتهت من القرار التنظيمي لمجلس الشيوخ".

وأضاف "سنمرر القرار من خلال مجلس الشيوخ اليوم، مما يعني أنه يمكن للجان أن تشكل على وجه السرعة، وأن تبدأ العمل بقيادة الديمقراطيين".

وأكد شومر أنه مع وجود اتفاقية لتقاسم السلطة سارية المفعول ستمنح الديمقراطيين قيادة اللجان، فإنهم "مستعدون للعمل على أرض الواقع بشأن أهم القضايا التي تواجه بلدنا" و"لن يضيعوا أي وقت".

وسيطر الديمقراطيون على مجلس الشيوخ في يناير، بعد فوزهم بمقعدي ولاية جورجيا، ووصولهم إلى البيت الأبيض.

ومع ذلك، فقد منع الجمود الحزب من السيطرة على اللجان الرئيسية لأن الغرفة استمرت بالعمل وفقا لقواعد الكونغرس السابق، عندما كان الحزب الجمهوري مسيطرا، ما أدى إلى تأخير النظر في المرشحين لمناصب في إدارة الرئيس جو بايدن، بما في ذلك المرشح لمنصب وزير العدل، ميريك غارلاند، الذي يتوقع أن يلقى دعما من الحزبين.

وكانت هناك حاجة إلى اتفاق بين زعيمي كتلتي المجلس؛ الديمقراطي تشاك شومر، والجمهوري ميتش ماكونيل، لتحديد كيفية تقسيم السلطة، إذ يتعادل الحزبان بـ50 مقعدا لكل منهما، مع قدرة نائبة الرئيس، كاملا هاريس، على كسر التعادل لصالح الديمقراطيين.

ولم يتضح حتى الآن ما الذي أعاق التوصل للصفقة، لكن مشرعين في مجلس الشيوخ، كشفوا لوسائل إعلام محلية، أن قادة الحزبين كانوا يتفاوضون على نقاط قليلة أخيرة، بما في ذلك كيفية هيكلة ميزانيات اللجان، قبل الانتهاء من اتفاق تقاسم السلطة، الذي سيسمح رسميا للديمقراطيين بتولي رئاستهم.

وكان للتأخير تأثير فعلي على مرشحي بايدن لمناصب وزارية، الذين يتم تثبيتهم في مجلس الشيوخ، ورفض السناتور الجمهوري ليندسي غراهام، رئيس اللجنة القضائية بالمجلس، طلبا ديمقراطيا، الاثنين، لتحديد موعد جلسة تأكيد غارلاند في 8 فبراير، بحجة أن الشيوخ بحاجة إلى التركيز على محاكمة عزل الرئيس السابق دونالد ترامب، والتي من المقرر أن تبدأ يوم 9 فبراير.

وتم تأجيل المفاوضات في إحدى المراحل، لأكثر من أسبوع، بسبب خلاف حول ما إذا كان على الديمقراطيين التعهد كتابيا بأنهم لن يلغوا أسلوب التعطيل.

وتراجع ماكونيل عن طلبه بعدما قال السناتوران الديمقراطيان المعتدلان؛ جو مانشين من وست فرجينيا، وكيرستن سينيما من أريزونا، إنهما لا يخططان للتصويت ضد التعطيل في أي وقت قريب.

والتعطيل هو أسلوب عرقلة يستخدم في مجلس الشيوخ لمنع إجراء للتصويت، من خلال نقاش موسع ومطول، لكنه نادرا ما جرى استخدامه خلال معظم القرنين التاسع عشر والعشرين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق