بعد مقتل الناقل والمخطط لاعتداء الطيران.. العمليات المشتركة تعلق على إمكانية زوال خطر الهجمات الانتحارية

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم _ بغداد 

علقت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الأربعاء، على إمكانية زوال خطر الهجمات الانتحارية في العاصمة بغداد وباقي المحافظات، وذلك بعد الإعلان عن مقتل المخطط وناقل الانتحاريين اللذين نفذها الهجوم على ساحة الطيران، الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات، تحسين الخفاجي، في حديث لـ(بغداد اليوم): "لا يمكن القول بان الهجمات الانتحارية او الارهابيين اصبحوا الآن بعيدين ولا وجود لخطرهم بعد مقتل المخطط وناقل الانتحاريين الى ساحة الطيران وقيادات التنظيم الارهابي مؤخرا، ولكن نستطيع القول بان القوات الأمنية استطاعت تحييد الهجمات الارهابية واستطاعت الحد من الهجمات الانتحارية".

وأضاف الخفاجي، أنه "من خلال اختراقنا لتنظيم داعش الإرهابي وقتل قادة التنظيم، تمكنت القوات الأمنية من تحديد مكان الإرهاب وملاحقته واستهدافه، وهذا يدل على ان القوات الامنية اصبحت لها امكانية في تنفيذ العمليات النوعية وتشخيص لتهديدات الارهاب وتأثيرها".

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، أمس الثلاثاء، قتل المشرف على تفجير الطيران وناقل الانتحاريين.

وقال رسول في بيان، "لم يهدأ الأبطال في الأجهزة الأمنية من أجل الأخذ الثائر من المجرمين المتورطين في حادثة إنفجار ساحة الطيران ببغداد، وبحسب توجيهات السيد القائد العام للقوات المسلحة، واصلوا بجد متابعة الإرهابيين الذين خططوا واشرفوا على هذا العمل الإرهابي الجبان الذي استهداف الأبرياء في يوم 21 من كانون الثاني لعام 2021". 

واضاف "وبعد التوكل على الله شرع الشجعان في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية بالعمل الميداني للوصول الى هذه العناصر الإرهابية، وبالفعل تم التوصل إليهم وجرى القصاص منهم، حيث تم تزويد طيران التحالف الدولي بمعلومات عن أماكن تواجدهم، حيث تم توجيه ضربة جوية دقيقة في قضاء أبو غريب غربي بغداد، أسفرت عن قتل الإرهابي ( جبار علي فياض) المكنى ابو حسن الغريباوي الذي يشغل منصب ما يسمى العسكري العام لقاطع جنوب العراق، وهو الذي أشرف على العملية الإرهابية في ساحة الطيران، كما قتل في هذه الضربة الإرهابي المجرم ( غانم  صباح جواد) المسؤول عن نقل الإرهابيان الانتحاريان اللذان فجرا نفسيهما العفنة في هذا الحادث الأليم، كما قتل إرهابيين إثنين فيها يجري التحقق من معلوماتهما وعملهما،فضلا عن قتل عدد اخر من مساعديهم المجرمين وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً عنهما".

وأكد إن "قواتنا الأمنية البطلة مستمرة بعملياتها النوعية الاستباقية، وملاحقة الإرهابيين أينما كانوا، حيث تم استهداف خمسة إرهابيين وقتلهم في وقت سابق على يدي قواتنا الامنية، ومازال القصاص مستمر بحق كل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين".

أخبار ذات صلة

0 تعليق