العمليات المشتركة: نواجه 5 تحديات من بينها داعش

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- بغداد

اكدت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الخميس (4 شباط 2021)، ان العاصمة بغداد عصية على تهديدات تنظيم داعش.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات، اللواء تحسين الخفاجي ان ان "الاجهزة الامنية، تمتلك قاعدة بيانات كاملة بخصوص اماكن تواجد القيادات الارهابية ومن يرافقهم، كما وان القوات الامنية كانت تمتلك معلومات مسبقة قبيل حدوث انفجار ساحة الطيران".

 وتابع ان "القوات الامنية تواجه خمسة تحديات أمينة هي عصابات الجريمة المنظمة، والسلاح غير المنضبط، كما وانها تواجه تجارة المخدارات وعصابات تهريب العملة وضرب الاقتصاد العراقي، مثلما تواجه القيادات الارهابية في بغداد، وبقية المحافظات الاخرى".

وبخصوص أمن العاصمة، قال اللواء الخفاجي "لا يمكن للإرهاب ان يهدد أمن العاصمة، فهي عصية على تهديد تنظيم داعش، رغم محاولات اثبات وجوده هنا وهناك".

وقال ان "قيادة العمليات المشتركة تلجأ الى التحالف الدولي، حين يكون الامر متعلقاً استهداف القيادات الارهابية بشكل مباشر"، مضيفا ان "العمليات الأمنية مستمرة في تعقب الخلايا الارهابية واعتقال المطلوبين".

وأكد المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، وجود أماكن يتحرك فيها الإرهاب بشكل كبير، فيما أكد بذات الوقت أن الجهود الأخيرة أطاحت برؤوس كبيرة تابعة لتنظيم داعش.

وقال اللواء يحيى رسول، في مقابلة متلفزة، تابعتها (بغداد اليوم)، إن "العملية الأخيرة التي نفذت في منطقة أبو غريب غربي بغداد تم الاشراف عليها والتنسيق من قبل قيادة العمليات المشتركة"، مبينا أنه "كانت هناك مراقبة للإرهابيين وقتل في العملية 4 إرهابيين بينهم والي الجنوب لدى داعش المخطط لهجوم الطيران وناقل الانتحاريين، وهناك اثنان لم يتم التعرف على هويتهما وبعد التعرف عليهم سنعلن عن الأسماء".

وأضاف اللواء رسول، أنه "سبق هذا العملية عملية نوعية كبيرة في وادي الشاي في كركوك وقتل فيها نائب زعيم تنظيم داعش والي العراق ابو ياسر العيساوي، الذي تمت متابعته من أيلول 2020 ولغاية كانون الثاني 2021".

وأكد، أن "المعركة الحالية معركة استخبارات ونعتقد ان الأجهزة الاستخبارية تبلي بلاءً حسن وحققنا عمليات نوعية"، مشيرا إلى أنه "لا زالت هناك مناطق شمال شرق سوريا يتواجد فيها الإرهاب بشكل كبير، وتم تحصين مسافة لأكثر من 400 كيلومتر بالحدود العراقية – السورية".

وتابع المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة: "نواصل عملياتنا لضرب الإرهاب ومجاميعه غرب نينوى وفي صحراء الأنبار، والجهود الكبيرة اثمرت باصطياد رؤوس كبيرة رغم تحركهم بأعداد قليلة للغاية"، مؤكدا أن "القوات العراقية لديها القدرة الكبيرة على استهداف الإرهابيين أين ما كانوا".

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، أمس الثلاثاء، قتل المشرف على تفجير الطيران وناقل الانتحاريين.

وقال رسول في بيان، "لم يهدأ الأبطال في الأجهزة الأمنية من أجل الأخذ الثائر من المجرمين المتورطين في حادثة إنفجار ساحة الطيران ببغداد، وبحسب توجيهات السيد القائد العام للقوات المسلحة، واصلوا بجد متابعة الإرهابيين الذين خططوا واشرفوا على هذا العمل الإرهابي الجبان الذي استهداف الأبرياء في يوم 21 من كانون الثاني لعام 2021".

واضاف "وبعد التوكل على الله شرع الشجعان في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية بالعمل الميداني للوصول الى هذه العناصر الإرهابية، وبالفعل تم التوصل إليهم وجرى القصاص منهم، حيث تم تزويد طيران التحالف الدولي بمعلومات عن أماكن تواجدهم، حيث تم توجيه ضربة جوية دقيقة في قضاء أبو غريب غربي بغداد، أسفرت عن قتل الإرهابي ( جبار علي فياض) المكنى ابو حسن الغريباوي الذي يشغل منصب ما يسمى العسكري العام لقاطع جنوب العراق، وهو الذي أشرف على العملية الإرهابية في ساحة الطيران، كما قتل في هذه الضربة الإرهابي المجرم ( غانم  صباح جواد) المسؤول عن نقل الإرهابيان الانتحاريان اللذان فجرا نفسيهما العفنة في هذا الحادث الأليم، كما قتل إرهابيين إثنين فيها يجري التحقق من معلوماتهما وعملهما،فضلا عن قتل عدد اخر من مساعديهم المجرمين وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً عنهما".

وأكد أن "قواتنا الأمنية البطلة مستمرة بعملياتها النوعية الاستباقية، وملاحقة الإرهابيين أينما كانوا، حيث تم استهداف خمسة إرهابيين وقتلهم في وقت سابق على يدي قواتنا الامنية، ومازال القصاص مستمر بحق كل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق