نائب باللجنة المالية يحدد نقطة الخلاف بين بغداد وأربيل بخصوص نفط كردستان

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم _ متابعة 

حدد عضو اللجنة المالية النيابية، جمال كوجر، نقطة الخلاف بين حكومة إقليم كردستان، والحكومة الاتحادية بشأن الملف النفطي للإقليم.

وقال جمال كوجر، في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم)، إن "مجمل نفط الإقليم الذي يباع عبر أنبوب جيهان مع النفط العراقي هو 433 الف برميل بحسب بيانات شركة سومو، وهي بيانات دقيقة جدا، والمدرج في الموازنة 250 الف برميل، وينبغي أن نعلم على ماذا بني هذا الرقم".

وأضاف كوجر، أن "حوالي 30 الف برميل خصص للاستهلاك المحلي، و180 الف برميل بقضية الاستخراج والاستكشاف والنقل والبيع، والمتبقي 250 الف برميل، المفروض ان تسلم للحكومة الاتحادية، ووفد الإقليم اكد التزامه وموافقته على هذه الكمية".

وتابع عضو اللجنة المالية في مجلس النواب، أن "القوى الشيعية في بغداد تطلب تسليم كل الملف النفطي في كردستان إلى بغداد، دون الاخذ بعين الاعتبار الإشكالات التي يتضمنها نفط الإقليم، إن كانوا يطلبون حلا عمليا".

ويواصل أعضاء الوفد الحكومي الكردي في بغداد التفاوض وعقد اللقاءات مع الأطراف السياسية والحكومية المختلفة بهدف تمرير اتفاق يخص حصة الإقليم في الموازنة المالية للبلاد للسنة الحالية 2021.

وتتركز الخلافات المالية والنفطية بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان في موازنة 2021، حول نسبة الإقليم المالية، وكميات النفط التي يصدرها بعيدا عن شركة تسويق النفط العراقية "سومو"، والتي يجدر به تسليمها ضمن الصادرات الكلية للبلاد.

ومازالت كتل نيابية تعارض المواد المتعلقة بإقليم كردستان بالموازنة، تزامناً مع تمسك الإقليم بعدم تسليم ما تطلبه بغداد من إيراداته، سواء كانت من النفط أو المنافذ، في وقت يعتبر نواب محافظات جنوبية ووسطى، أن الأموال التي تخصص لكردستان لا تخصص لبقية المحافظات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق