نائب يحذر من خطر قوامه ’’48 ألف عنصر من داعش’’: لن يستقر العراق والمنطقة دون زواله

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- خاص

رأى عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، الخميس، 04 شباط، 2021، إن  العراق ومنطقة الشرق الأوسط لن يشهدا الاستقرار الأمني على الاطلاق، بسبب تواجد 84 ألف داعشي في سوريا، بحسب قوله.

وقال العزاوي في حديث لـ( بغداد اليوم)، إن "سوريا باتت منبعاً للإرهاب في الشرق الاوسط، خاصة في ظل وجود 48 الف داعشي مع عوائلهم جزء كبير منهم يسكن في مخيم الهول، فضلا عن وجود إرادة دولية واضحة تقطع كل الطرق لحسم المعركة مع التنظيم في سوريا وترك بعض خلاياه لزعزعة أمن الدول ومنها العراق ".

واضاف أن "فترة ما قبل الانتخابات لن تكون مستقرة في البلاد، وقد تكون هناك خروقات أمنية في الايام المقبلة"، مبينا أن "الفساد الذي ينخر جسد الدولة سبب اخر في ادامة رخم العمليات الإرهابية وخلق حاضنة لأفكاره المتطرفة بالبلاد".

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية، علقت أمس الأربعاء، على إمكانية زوال خطر الهجمات الانتحارية في العاصمة ‏بغداد وباقي المحافظات، وذلك بعد الإعلان عن مقتل المخطط وناقل الانتحاريين اللذين نفذها الهجوم على ‏ساحة الطيران، الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات، تحسين الخفاجي، في حديث لـ(بغداد اليوم): "لا يمكن القول بان الهجمات ‏الانتحارية او الارهابيين اصبحوا الآن بعيدين ولا وجود لخطرهم بعد مقتل المخطط وناقل الانتحاريين الى ساحة ‏الطيران وقيادات التنظيم الارهابي مؤخرا، ولكن نستطيع القول بان القوات الأمنية استطاعت تحييد الهجمات ‏الارهابية واستطاعت الحد من الهجمات الانتحارية".

وأضاف الخفاجي، أنه "من خلال اختراقنا لتنظيم داعش الإرهابي وقتل قادة التنظيم، تمكنت القوات الأمنية من ‏تحديد مكان الإرهاب وملاحقته واستهدافه، وهذا يدل على ان القوات الامنية اصبحت لها امكانية في تنفيذ ‏العمليات النوعية وتشخيص لتهديدات الارهاب وتأثيرها".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق