الكشف عن طريقة جديدة يتبعها داعش في تمويل خلاياه النائمة

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- بغداد

كشفت مصادر أمنية مطلعة، عن طريقة جديدة تسمى بـ"الكفالات" يتبعها تنظيم داعش في تمويل خلاياه النائمة في المحافظات التي سيطر عليها في وقت سابق، فيما أكدت أن هذه الكفالات شكلت مسارا حيويا للتنظيمات المتطرفة في ادامة احتفاظها بعلاقاتها مع اسر قتلاها والمسجونين منهم واستغلالهم في اي وقت من خلال تجنيد بعض الشباب او تحويل منازلهم الى مضافات مؤقتة بين الحين والاخر على نحو جعل الكفالات اشبه بشريان للخلايا النائمة.

وقالت المصادر في حديث لـ( بغداد اليوم)، إن "أول بروز لبرنامج الكفالات بدء مطلع عام 2006 اذا تم القبض على احد مسلحي القاعدة انذاك قرب قضاء بعقوبة في محافظة يالى، وتبين من خلال التحقيقات معه، بأنه كان يوزع اموال الكفالات على اسر قتلى التنظيم وفق قوائم واسماء محددة"، مبينة أن "القوائم كشفت اسماء لم تكن معروف انتمائها في التنظيم لأن الاخير دفنها سرا ".

واضافت أن" الكفالات هي بالاساس منح مالية لاسر التنظيمات المتطرفة، التي خسرت احد ابنائها نتيجة انتمائه لهذه التنظيمات من خلال قتله أو اعتقاله ، بالإضافة إلى منح مالية لعوائل أخرى لديها عناصر ما تزال منتمية سرا للتنظيم"، لافتا إلى أن "قيمة الكفالة تختلف بحسب موقع المسلح ومنصبه".

واشارت المصادر إلى أن "الكفالات انتقلت بذات الاداء والمنهجية من تنظيم القاعدة الى داعش وهي موجودة في المحافظات التي للتنظيم خلايا نائمة بها وتتم من خلال حلقات معقدة جدا عبر حوالات متعددة ربما تمر عبر 7 ابواب حتى تصل الى وجهتها النهائية لأن قوائم الكفالات هي من اهم اسرار التنظيم كونها تكشف عن اسماء الاسر التي تدعمه".

من جانب اخر اكد الناطق باسم محور ديالى في الحشد الشعبي، صادق الحسيني أن "الاجهزة الاستخبارية ادركت في وقت مبكر خطورة ملف الكفالات وبدأت بعمليات نوعية لاصطيادهم ونجحت في ايقاع العديد منهم في كمائن عدة"، مبينا أن "الكفالات تظهر شيء في غاية الاهمية وهو الدعم المالي الذي لم يتوقف لداعش منذ سنوات".

واضاف الحسيني في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "الكفالات تعد اهم عوامل بقاء فلول داعش رغم الضربات الموجعة التي تلقاها لانها تدعم اسر مؤمنة بفكره توفر له الدماء والمخابئ والدعم اللوجسيتي".

واشار إلى أن "قوة استخبارية نجحت يوم امس في الاطاحة باحدى موزعي الكفالات قرب ناحية جلولاء (70كم شمال شرق بعقوبة) بعد متابعة ميدانية له"، لافتا إلى أن "انهاء الكفالات سيحقق الكثير من الايجابيات من بينها بيان منبع تمويل داعش والوسطاء الذين يؤمنون الاموال وطرق انتقالها من خارج  وداخل البلاد كما انها ستعطي فكرة واضحة عن الأسر المتعاونة مع التنظيم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق