عضو بالأمن النيابية: ابلغت الكاظمي شخصياً بمخطط داعش الجديد: ينوي ضرب محافظتين

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- بغداد

كشف عبد الرحيم الشمري، عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عن حوار جرى مع القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي بخصوص ’’مخطط داعشي’’ لشن عمليات واسعة في محافظتي كركوك وديالى وذلك في اعقاب هجومه الأخير في ساحة الطبران ببغداد يوم الـ 21 من كانون الثاني الماضي.

وقال الشمري، في حوار متلفز تابعته (بغداد اليوم)، ان "الركيزة الأساسية لبناء البلد هو الأمن"، مضيفا ان "الجندي العراقي لا يستطيع ان يقوم بمراقبة الحدود ليل نهار".

واضاف "يجب ان تكون هناك منظومات مراقبة حقيقية وطائرات مسيرة واجهزة متكاملة، لمراقبة الحدود العراقية- السورية".

وتابع "تحدثت مع الكاظمي شخصياً، بخصوص الوضع في الحدود العراقية- السورية، وابلغته ان هناك عبور مستمر لأعداد كبيرة من الجانب السوري الى داخل الاراضي العراقية".

واشار بالقول الى ان "مخطط تنظيم داعش الجديد وفق معلومات مؤكدة هو شن عمليات واسعة في محافظتي ديالى وكركوك"، مؤكدا ان "الاجهزة الاستخباراتية تعمل ليل نهار للوقوف ضد اي محاولة لعبور الحدود السورية بتجاه الاراضي العراقية".

وفي وقت سابق من العام الماضي، أكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، النائب كاطع الركابي، أن تسلل داعش من الحدود السورية لم يتوقف.

وقال الركابي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الحدود كبيرة وتأمينها صعب جداً كونها بحاجة إلى قوات كبيرة لمسكها مع وجود تعقيدات التضاريس وتنوعها من منطقة  الى أخرى".

واضاف الركابي، أن "هناك افكار واراء متعددة لضبط الحدود العراقية – السورية منها الاعتماد على التقنيات الحديثة ومنها كاميرات المراقبة الحرارية"، لافتاً إلى أن "ضبط الحدود وإيقاف ملف التسلل ضرورة أمنية ستراتيجية لانهاء ثغرة سبب الضرر الامني في لبلاد".

وكان تنظيم داعش الإرهابي شن مؤخرا سلسلة هجمات استهدفت مواقع امنية وقرى ومناطق في عدة محافظات اسفرت عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين والقوات الأمنية.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق