“مشكلة مزمنة” تعترض توزيع القطع السكنية للموظفين وبقية المواطنين ودعوة لإنشاء مدن جديدة

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم _ بغداد 

تحدثت عضو لجنة الخدمات النيابية، النائب منار عبد المطلب، الثلاثاء، عن اشكالية كبيرة في ملف توزيع القطع السكنية للموظفين وبقية الشرائح من المواطنين فضلاً عن مشكلة معقدة ومزمنة.

وقالت منار عبد المطلب، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "توزيع قطع  الاراضي السكنية على الموظفين وبقية الشرائح  الاخرى، موجودة في موازنة 2021 وبقانون لدى وزارة البلديات والاسكان، وفيها محددات ولوائح وتعليمات ثابنة سواء للموظفين أو المواطنين".

واضافت عبد المطلب، أن "ما يعيق تنفيذ القانون، هو شحة الاراضي في مراكز المدن والاقضية والنواحي ضمن حدودها البلدية، لدرجة ان 75% من اسر الشهداء لم تحصل حتى الان على اي قطعة سكنية، فما بالك بقية الشرائح الاخرى".

وتابعت أن "المشكلة معقدة ومزمنة، وهي ليست وليدة السنة الحالية"، مؤكدة ان "الوقت حان لولادة مدن جديدة في العراق، وخاصة في المناطق التي تقع بين المحافظات لوجود اراض واسعة جدا يمكن ان توفر عشرات الالاف من القطع السكنية، ولكن يجب توفير الخدمات الاساسية قبل توزيعها لتفادي مشاكل معقدة".

وأشارت عضو لجنة الخدمات النيابية، إلى أن "توزيع الاراضي على الموظفين وبقية الشرائح يتم من خلال مبالغ رمزية"، مؤكدة على "ضرورة ان تكون هناك خطط لملف بناء مدن جديدة لانه الحل الامثل لانها ازمة السكن ومعالجة ملف العشوائيات والتجاوز على الاراضي الزراعية".

ويوم السبت الماضي، أكدت رئاسة البرلمان ، إن موازنة 2021 تضمنت توزيع قطع أراضٍ لشرائح المجتمع سواء كانوا موظفين أو غير ذلك.

وقال رئيس مجلس النواب في تصريح رسمي إن "الموازنة تضمنت توزيع قطع أراضٍ لشرائح المجتمع سواء كانوا موظفين أو غير ذلك من الخريجين والمتقاعدين والمشمولين بالرعاية ومن لم يستلم أراضي، وسيُسمح للمحافظات استغلال أراضيها وتطويرها وبيعها بسعر رمزي للمستحقين".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق