فريق الادعاء بمجلس الشيوخ يبدأ مرافعته بعرض أدلة تتهم ترمب بالتحريض على العنف

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم - متابعة 

انطلقت في هذه الأثناء المحاكمة الثانية لعزل الرئيس الأمريكي السابق ترامب في مجلس الشيوخ، على أن يصوت أعضاء المجلس على القواعد التي وافقت عليها القيادة لتنظيم المحاكمة.

وقال رئيس فريق الادعاء ادم شيف ان "ترمب أرسل محاميه في محاولة لمنع مجلس الشيوخ من عقد المحاكمة قبل أن يتم تقديم الأدلة".

واضاف ان "محاكمة ترمب تهدف لحمايتنا من رؤساء يحاولون استبدال سلطة الشعب والسيادة بقانون الرعاع، وإذا لم يكن اقتحام الكونغرس جريمة قابلة للمساءلة فلا شيء عندها سيتطلب المساءلة".

وترامب هو الرئيس الأمريكي الوحيد الذي يتم محاكمته لعزله مرتين، والمحاكمة الأولى حصلت العام الماضي بتهمة إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وهذه الجلسة الثانية تأتي بعد أن صوت الديمقراطيون في مجلس النواب في 13 يناير على عزل ترامب في أعقاب أحداث الشغب في الكابيتول في 6 يناير، واتهامه بـ"التحريض على العصيان".

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية شهدت على مدى تاريخها أربع محاكمات عزل، الأولى كانت للرئيس أندرو جونسون عام 1868 لإقالته سكرتيرا لمجلس الوزراء دون موافقة الكونغرس، والثانية كانت للرئيس بيل كلينتون عام 1998 بتهمة الحنث باليمين وعرقلة سير العدالة والثالثة لترامب في عام 2020 بتهمة إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وقال فريق الدفاع القانوني عن ترامب في مذكرة قدمها إلى مجلس الشيوخ إن الأخير لا يتحمل مسؤولية اقتحام مبنى الكابيتول، معتبرين أن "أنصاره فعلوا ذلك من تلقاء أنفسهم".

وفي السياق، أعلن مديرو مساءلة ترامب، من أعضاء مجلس النواب، عن وجود أدلة دامغة ضده في المحاكمة الجارية بمجلس الشيوخ، واعتبروا أن تحريض ترامب على التمرد "أفدح جريمة دستورية يرتكبها أي رئيس على الإطلاق".

ومن المرجح أن يمنع رفاق ترامب الجمهوريون بمجلس الشيوخ الديمقراطيين من إدانة الرئيس السابق، التي تستلزم تأييد 67 من أصل السيناتورات الـ100.

ويقول الجمهوريون إن الديمقراطيين ليست لهم سلطة لإجراء محاكمة لترامب بعدما ترك المنصب في 20 يناير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق