عضو بحزب بارزاني يرد على اتهامات بـ “الخيانة” بعد انطلاق عملية تركية من أربيل

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- كردستان

رأى شيرزاد قاسم، عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، اليوم الخميس (11 شباط 2021)، أن حزب العمال الكردستاني، هو المسؤول عمّا يجري في أراضي الإقليم، وهو من يعطي فرصة للجيش التركي بالتقدم وشن الهجمات والغارات.

وقال قاسم في حديث لـ (بغداد اليوم): "في أكثر من مرة طلبنا من عناصر حزب العمال مغادرة الإقليم، وعدم تعريض سكانه لمخاطر القصف والهجمات التركية، واتهامنا بالخيانة أمر مضحك".

وأضاف، أن "الحزب الديمقراطي لا يساوم على دماء شعبه ولا على المواطنين الكرد، ولكن حزب العمال هو من يريد إيصال الأمور لهذا المنحنى الخطير، وهو من يتحمل العواقب".

وكان عضو لجنة العلاقات في حزب العمال الكردستاني، كاوه شيخ موس قد أكد أن عمليات الجيش التركي يوم أمس انطلقت من مناطق آكري والحرير في محافظة أربيل، ما يؤكد أن هناك طرفاً خائناً، في إشارة إلى أن القوات التركية انطلقت من مناطق تتواجد بها البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وما زالت القوات التركية مستمرة في عملياتها العسكرية بمناطق شمالي العراق، بذريعة ملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني، الذي تدرجه تركيا على لائحة الإرهاب.

وكانت العمليات العسكرية متنوعة، بينها قصف بالطيران، وفتح نيران المدافع، ما سبب هلعاً وخوفاً لدى سكان المناطق الشمالية، مما دفعهم إلى النزوح عن أراضيهم، إضافة إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين العراقيين، وسط استنكار من الجهات الرسمية العراقية.

 

0 تعليق