نائب يرجح حسم الموازنة خلال اليومين المقبلين

السومرية نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


السومرية نيوز/ بغداد

رجح عضو مجلس النواب رياض المسعودي، حسم الملفات المتبقية في الموازنة الاتحادية خلال اليومين المقبلين، فيما اشار الى ان هنالك ضرورة للاتجاه مهنيا واحترافيا في إعداد الموازنة والتصويت عليها والابتعاد بشكل تدريجي عن الموازنات السياسية.

وقال المسعودي في حديث للسومرية نيوز، ان "البرلمان يولي اهتمام كبير بغية حسم قانون الموازنة حيث انه وصل الى اللمسات الاخيرة المتعلقة بملفات محددة وتحديات معلومة اولها حصة اقليم كردستان"، مبينا ان "الامر الآخر يرتبط بمطابات نيابية تتعلق باعادة سعر صرف الدينار مقابل الدولار الى 130 الف دينار لكل 100 دولار، اضافة الى قضية إيجاد درجات وظيفية للمحاضرين المجانيين وحملة الشهادات وعقود الكهرباء وقرار 315 مع وجود بعض المطالبات في عدد من المحافظات بإنصافها".


واضاف المسعودي، ان "الموازنة لهذا العام تختلف عن سابقتها وهناك تفصيلات دقيقة فيها تم مناقشتها بشكل دقيق من خلال عقد اللجنة المالية اكثر من 43 جلسة تشاور مع مختلف القطاعات، وصولا الى اعادة صياغتها بشكل مختلف عما جاءت به من قبل الحكومة"، موضحا ان "الرغبات السياسية ألقت بظلالها على الموازنة وهي تحديات حقيقية وقد تظهر بين لحظة واخرى تحديات جديدة".

وتابع، ان "الملفات المتبقية من الممكن حسمها خلال اليومين المقبلين"، لافتا الى ان "القوى السياسية لا تريد الذهاب الى عقد جلسة التصويت على الموازنة دون الوصول الى تفاهمات حقيقية وقناعات مشتركة بغية تمريرها بمقبولية لدى الجميع".


واكد المسعودي، ان "90% من الخلافات هي سياسية وليست فنية على اعتبار ان الموازنة تليها اجراء انتخابات ما يجعل القوى السياسية تسعى لتغذية مطالب قواعدها الجماهرية، لكن بنفس الوقت فان تعطيل الموازنة معناه تعطيل للمشاريع المهمة والعملية الاقتصادية وهنالك ضرورة للاتجاه مهنيا واحترافيا في إعداد الموازنة والتصويت عليها والابتعاد بشكل تدريجي عن الموازنات السياسية التي نعتقد انها ترقيعية ولن تأتي بشئ مطلوب من الشعب العراقي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق