بعد زيارة البابا إلى العراق.. كتلة نيابية تضع شروطاً لعودة المسيحيين للبلاد

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- خاص

أكد رئيس كتلة الرافدين النيابية، يونادم كنا، اليوم السبت، 06 آذار، 2021، أن عودة المسيحيين المهاجرين إلى العراق، متوقفة على شروط عدة يجب توفيرها قبل تحقيق هذه الخطوة.

وقال كنا في حديث خص به (بغداد اليوم)، إن "دعوة البابا لعودة المسيحين تحتاج إلى فرض الأمن والاستقرار وتوفير فرص العيش الكريم والخدمات والمناخ المناسب من أجل تحقيقها لعودة جميع المهاجرين العراقيين وليس المسيحين فقط".

واضاف أن "زيارة البابا لم تكن لمصلحة المسيحيين فقط وإنما لمصلحة العراقيين أجمع ومن مكاسبها أنها تضع جميع الذين حاولوا عزل العراق عن المجتمع الدولي في موقف محرج".

وبين أن "حج البابا في العراق جعله محط أنظار العالم أجمع، وهذا ما يدفعنا لمعرفة  قيمة البلاد التاريخية والدينية"، داعيا "الحكومة إلى تحقيق العدل وتقوية مؤسسات الدولة والاستماع إلى الفقراء وتنفيذ أحلام الشباب من المطالب التي يطالبون بها في ساحات الحبوبي والتحرير وغيرها".

وفي وقت سابق، أظهر شريط مصور، توديع محافظ ذي قار المكلف، عبد الغني الأسدي، مع جموع شعبية ورسمية، للبابا فرنسيس، بعد زيارة أور التاريخية  والتي اعقبت زيارته إلى النجف ولقائه المرجع الأعلى السيد علي السيستاني بعد يوم من كلمة تاريخية له في بغداد تحدث فيها عن مسيحيي العراق وشبابه وحاضر البلد ومستقبله.

ويحضر البابا قداساً في كنيسة مار يوسف بغداد، ليختتم بعدها جدول زيارات اليوم الثاني من زيارة البابا، ليتجه غداً إلى أربيل، ومن ثم التوجه إلى قرقوش في محافظة نينوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق