"كورونا لا يفرق بين الأعمار".. ارتفاع الإصابات لدى الأصغر سنا بالولايات المتحدة

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- متابعة

بعد قضاء معظم الوقت من العام الماضي في رعاية المرضى المسنين، يشهد الأطباء تحولا واضحا، إذ يشكل المرضى في منتصف العمر نسبة متزايدة في أقسام معالجة كورونا، وفقا لموقع إذاعة "NPR" الأميركية.

ويعتبر ذلك علامة على نجاح الولايات المتحدة بحماية كبار السن من خلال التطعيم، وتنبيه بأن الأصغر سنا "سيدفعون ثمنا باهظا" في حال تفشي الفيروس.

ويقول الدكتور فيشنو تشوندي طبيب الأمراض المعدية بجمعية شيكاغو الطبية "نرى الآن أشخاصا في الثلاثينات والأربعينات والخمسينات من العمر مرضى حقا، ومعظمهم يكافحون الفيروس، لكن بعضهم لا يستطيع".

وأضاف "فقدنا رجلا يبلغ من العمر 32 عاما ولديه طفلان، وهذا مفجع".

وعلى صعيد الولايات المتحدة يمثل البالغون الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما الآن أكثر مرضى كورونا دخولا إلى المستشفى في البلاد، وهم يشكلون نحو 35٪ من جميع حالات دخول المستشفيات.

ويشكل أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و64 ثاني أكبر عدد من حالات دخول المستشفى، بنسبة تقدر بـ 31٪. وفي الوقت نفسه انخفض عدد حالات دخول المستشفى بين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما انخفاضا كبيرا.

وسيتم تلقيح نحو 30٪ من سكان الولايات المتحدة، والغالبية العظمى من هؤلاء أكبر من 65 عاما، وهي المجموعة التي تم منحها الأولوية في المرحلة الأولى من إطلاق اللقاح.

ويبقى احتمال الوفاة بسبب كورونا ضئيلا جدا للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، ولكن يمكن أن تصاب هذه الفئة العمرية بالفيروس وأن تعاني من أعراض طويلة الأمد، والأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل مثل السمنة وأمراض القلب هم أكثر عرضة للإصابة.

وتقول الدكتورة ميشيل بارون المسؤولة عن قسم الوقاية من العدوى ومكافحتها في "يو سي هيلث" في كولورادو "يحتاج الكثير من الأصغر سنا إلى الرعاية بوحدة العناية المركزة".

وتضيف أن "متوسط ​​عمر مرضى كورونا في المستشفيات انخفض من 59 إلى حوالي 48 عاما، وأعتقد أننا سنستمر في رؤية ذلك، خاصة إذا لم يتم تلقيح هذه الفئة العمرية".

وفي "سياتل" يتم الآن إدخال عدد أكبر من الأشخاص في العشرينات من العمر إلى المستشفى بسبب كورونا أكثر من الأشخاص في السبعينات من العمر، وفقا لرئيس هيئة الصحة العامة في مقاطعة سياتل كينغ الدكتور جيف دوشين.

وعلى صعيد الولايات المتحدة، تم تطعيم حوالي 32٪ من الأشخاص في الأربعينات من العمر بشكل كامل، مقارنة بـ 27٪ من الأشخاص في الثلاثينات من العمر. وتنخفض هذه النسبة إلى حوالي 18٪ لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما.

أخبار ذات صلة

0 تعليق