’’بسبب رئاسة الوزراء’’.. نائب عن سائرون: "مؤامرة الحرائق’’ مستمرة لاستهداف التيار الصدري

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم - خاص

اعتبر النائب عن تحالف سائرون محمود الزجراوي، اليوم الأحد، عمليات حرق المستشفيات بأنها "استهداف للتيار الصدري" لسعيه في الحصول على رئاسة الوزراء، متوقعا تصاعد الحوادث ذاتها خلال الأيام المقبلة.

وقال  الزجراوي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، انه "من يريد الحصول على رئاسة الوزراء يكون مستهدفاً في العراق"، مضيفا أن "ضرب التيار الصدري عبر استهداف وزارة الصحة والمؤسسات الصحية، امر وارد جداً، بحجة أن مسؤولين هذه المؤسسات هم من اتباع التيار الصدري".

وأضاف أن "حادثة حرق مستشفى أبن الخطيب، تدل على وجود فعل فاعل لهذا العمل، وربما يكون الفاعل خارجياً، الهدف منه استهداف للتيار الصدري الساعي للحصول على رئاسة الوزراء".

وحذر بالقول "الأيام القادمة ربما تشهد تصعيداً وحوادث اكثر واخطر على المؤسسات الصحية، بهدف ضرب وتسقيط التيار الصدري".

وزاد بالقول أن "هناك اطرافاً مفلسة سياسياً وشعبياً، تعمل بكل الطرق من أجل تسقيط التيار الصدري، ومنع حصوله على رئاسة الحكومة العراقية المقبلة".

وكان حريقا التهم، في وقت سابق، مستشفى ابن الخطيب اثر انفجار قناني الاوكسجين، راح ضحيته 82 شهيدا و110 جريح.

واليوم الأحد، أعلن مدير عام صحة الكرخ جاسب لطيف الحجامي، اليوم الاحد، القبض على شخص حاول اضرام النار في انابيب الاوكسجين بمستشفى دار السلام، مشيراً إلى أن المتهم تم تسليمه إلى عناصر الاستخبارات.

وبعد حادثة ابن الخطيب، قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في تغريده له بأن وزير الصحة ليس من التيار الصدري وانما تم اختياره من قبل رئيس مجلس الوزراء، وفيما دعا إلى  إقالته من منصبه حال ثبوت تقصيره، حذر من تكرار حوادث مماثلة لما حدث في مستشفى ابن الخطيب خصوصاً مع قرب الانتخابات ومحاولة لضرب أمن العراق، وفقاً لتغريدته. 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق