بالفيديو: ملامح التحالفات السياسية الجديدة والانتخابات في موعدها

السومرية نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بينما لم تحسم الاحزاب المنبثقة عن حراك تشرين موقفها، بدأت الاحزاب التقليدية اعلان تحالفاتها، استعدادا للانتخابات المبكرة في تشرين الاول المقبل. البداية من تحالف الفتح الذي حسم خلافات كتله وقرر خوض الانتخابات ككتلة واحدة كما هو حال ائتلاف دولة القانون فيما عاد التيار الصدري الى تسميته الاولى وها هو ينزل عن قطار تحالف الاصلاح، باسم الكتلة الصدرية، في حين بقي الحكيم والعبادي وانضمت اليهما بعض الجهات التي تحسب ايضا على تشرين، ليعلونوا تحالفا تحت مسمى قوى الدولة.

اما الكتل السنية فانقسمت بين مظلتين جديدتين، احداهما للحلبوسي باسم تقدم والاخرى للخنجر تحمل راية عزم في حين بقيت الاحزاب الكردية على تقسيماتها الثلاثة.

هذه الخريطة الجديدة في التحالفات، اعاب عليها البعض بانها لم تتخلص من المعايير السابقة التي انتجت ما نعيشه اليوم، وبقيت اسس التحالف وفقا للبرامج الخدمية الواقعية، مغيبة.

ووفقا لكل هذا لم يميز التحالفات السياسية الجديدة اي جديد، سوى التسميات، لكن مختصون لا يعولون على ذلك، انما يقولون بان التغيير الحقيقي يكمن في يد الناخب، اذا قرر المشاركة الواسعة في انتخابات تشرين الاول اما ضعف المشاركة فلن ينتج اي تغيير.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق