توفي بالمستشفى.. طفل الأحساء قضى تحت أنياب 15 كلباً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف والد الطفل تركي عبدالرحيم الحمد، الذي توفي أمس الاثنين، في مستشفى الملك فهد في الأحساء شرق السعودية، إثر مهاجمة عدد كبير من الكلاب له بينما كان في نزهة مع أسرته، تفاصيل الحادثة المؤلمة التي وقعت قبل نحو أسبوعين.

وقال في مقابلة لقناة "الإخبارية": "كنا في رحلة إلى شاطئ العقير، والبداية كنا جالسين ومستمتعين، وجى كلب واحد متوسط الحجم واقترب منا، في هذا الوقت قام الطفل تركي باللعب معه في هذه اللحظات هاجمه حوالي 15 كلباً".

مادة اعلانية

كما أضاف "حاولت إبعادهم بالصراخ حتى تجمعت الجماهير وهربت الكلاب الضالة، ما استدعى الإسعاف الذي وصل بعد نصف ساعة"، مشيرا إلى أن ابنه ذا الـ 13 عاماً كان ينزف طوال الوقت.

وطالب والد الطفل الضحية، الجهات المسؤولة في أمانة الأحساء بوضع حد لهذا الخطر.

يشار إلى أن محافظة الأحساء شهدت قبل عام، حادثة مماثلة فقد هاجمت مجموعة كلاب ضالة في إحدى مزارع بلدة البطالية طفلا عمره عامان وتسببت في مقتله.

حوادث مماثلة في الرياض.. والأفلاج

كما شهدت عدة مدن سعودية حوادث مماثلة، ما استدعى تحرك الجهات المعنية.

ففي مارس الماضي لقيت طفلة سعودية لم يتجاوز عمرها السنتين والنصف، حتفها بعدما نهشتها 5 كلاب ضالة على مرأى والدتها في الرياض.

وشدد أمين منطقة الرياض، الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف، في حينه على ضرورة حصر كافة المواقع التي تنتشر فيها الحيوانات الضالة بما فيها الكلاب والقطط، على أن تضم اللجنة أطباء بيطريين ومختصين في مجال أمن البيئة والوقاية الصحية ومراقبين صحيين، وذلك بالتعاون مع جمعيات الرفق بالحيوان لبحث سبل التعامل الأمثل مع الحيوانات الضالة.

كما حاول كلب ضال مهاجمة طفل آخر في أحد أحياء محافظة الأفلاج وسط السعودية.

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق