الصحة السعودية تحذر: الخلايا الجذعية إجراء طبي خطير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت وزارة الصحة السعودية، الأحد، أن الخلايا الجذعية إجراء طبي عالي المخاطر، يتم تحت إشراف طبي مشدد، داعية الجميع إلى أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات.

وقالت إن زراعة الخلايا الجذعية عملية معقدة ودقيقة وتستخدم فقط لعلاج سرطان الدم الحاد وفشل نخاع العظم وأورام الغدد اللمفاوية والسرطان النقوي المتعدد، ولم تثبت فعاليتها في علاج حالات مرضية أخرى، ولا تستخدم الخلايا لعلاج السكري ولا الشيخوخة ولا أمراض القلب والجلطات والتهاب المفاصل ولا الزهايمر أو الشلل بأنواعه.

مادة اعلانية

سياحة الخلايا الجذعية

في السياق نفسه، حذرت الجمعية العلمية السعودية لزراعة الخلايا الجذعية، من الانسياق وراء سياحة الخلايا الجذعية وعيادات خارج السعودية، يروج لها البعض، مدعين أنها علاج ناجح لتجديد البشرة وأمراض الشيخوخة والأنسجة التالفة، حيث لم يتم الإثبات العلمي لهذه الاستخدامات بل ربما تحمل مخاطر على الصحة.

والخلايا الجذعية هي الخلية الأساسية لكل عضو ونسيج في الجسم، حيث يوجد العديد من أنواعها التي تأتي من أماكن مختلفة في الجسم أو تتشكل في أوقات مختلفة من حياتنا. وهي خلايا بدائية غير متخصصة وغير مكتملة الانقسام ولا تشبه أي خلية متخصصة، ولكنها قادرة على تكوين خلية بالغة بعد أن تنقسم عدة انقسامات في ظروف مناسبة.

كما أبانت الجمعية بأن ذلك له خاصيتان، الأولى التجديد الذاتي، ويعني أنها يمكن أن تنقسم وتنتج المزيد من الخلايا الجذعية من النوع نفسه، والثانية تصبح نوعًا آخر من الخلايا وتأخذ وظيفتها المتخصصة مثل: خلايا الجلد، والعضلات، والدم.

في حين تختلف الخلايا الجذعية اختلافًا كبيرًا فيما تستطيع القيام به، وهذا أحد الأسباب التي تجعل الباحثين يستخدمون جميع أنواع الخلايا الجذعية في أبحاثهم.

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق