خطة كومان الجديدة تقتل جريزمان

السومرية نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لعب فريق برشلونة ببعض الراحة خلال الفوز على إشبيلية بنتيجة 2-0، أمس السبت، في الجولة 25 من الليجا، على ملعب رامون سانشيز بيزخوان.

ووفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فشل إشبيلية في الصمود أمام تكتيكات رونالد كومان، مدرب برشلونة، الذي تحول إلى اللعب بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع ضمن خطة 3-5-2 عند الاستحواذ على الكرة، و5-3-2 بدونها.

واستخدم برشلونة هذا الأسلوب مرتين فقط هذا الموسم، حيث حقق به الفوز الرائع على بلد الوليد بنتيجة 3-0.

دفاع محكم

عندما كان يفقد برشلونة السيطرة على الكرة يعود جوردي ألبا إلى مركز الظهير الأيسر وأوسكار مينجويزا إلى قلب دفاع.

وفي هذه الأثناء، يتحرك سيرجينو دست إلى خط الوسط، ليكون بجانب فرينكي دي يونج وبيدري، وتكون الخطة في هذه اللحظة هي 4-4-2.

التغييرات التي أجراها كومان على نظام اللعب أزعجت فريق جولين لوبيتيجي، الذي لم يتمكن من إيجاد طريقة لتجاوز حصون البارسا.


حماسة بوسكيتس

في خطة كومان 3-5-2 يركض سيرجيو بوسكيتس أقل ويشترك كثيرًا، لأنه لا يضطر إلى تغطية المساحات التي يتركها زملاؤه في الفريق.

وحصل بوسكيتس في الخطة الجديدة على بعض الحماية في الوسط، بسبب وجود لاعب إضافي في هذا الخط.

وتمتع ليونيل ميسي وعثمان ديمبلي بحرية كبيرة في خط الهجوم، مع تقليص واجباتهما الدفاعية من خلال وجود عدد كبير من لاعبي الوسط.

وجاء هدفا برشلونة في المباراة عن طريق ميسي وديمبلي، ولعبت الخطة الجديدة دورًا في عودة الجناح الفرنسي للتألق.

كما استفاد ديست من تغيير طريقة اللعب، لا سيما بعدما كشف كيليان مبابي عن نقاط ضعف الظهير الأمريكي في دوري أبطال أوروبا.

ضربة لجريزمان

لم تترك خطة كومان الجديدة أي مجال لمشاركة أنطوان جريزمان في التشكيل الأساسي، أو ضمن الذين شاركوا من مقاعد البدلاء.

وظل المهاجم الفرنسي بديلاً لمدة 90 دقيقة كاملة، حيث فضل كومان أن يكون لديه مهاجم أسرع مثل ديمبلي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق