خبر: الانطباعية من الفن التشكيلي إلى الموضة مع "شانيل" ...

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

شكرا لقرائتكم خبر: الانطباعية من الفن التشكيلي إلى الموضة مع "شانيل" ...

موسوعة بصراوي الاخبارية - كتب : رانيا محمد / قدمت دار Chanel مجموعتها الجديدة من أزياء "الكوتور" ضمن عرض مباشر شهدته فعاليات أسبوع الخياطة الراقية لخريف وشتاء2021. وقد استعانت فيرجيني فيارد، المديرة الإبداعية للدار، بالانطباعية ناقلة إياها من الفن التشكيلي إلى الموضة لتقدم تصاميم تزرع اللون في ضبابية أيام الشتاء.

"أحب رؤية اللون في عتمة الشتاء، وقد أردت حقاً مجموعة ملونة وغنية بالتطريز تنشر الدفء في الأيام الباردة".. هكذا عرفت فيرجيني فيارد عن مجموعة Chanel من الأزياء الراقية للخريف والشتاء المقبلين.

مادة اعلانية

واستوحت فيارد الفكرة الأساسية لمجموعتها من أعمال أشهر الرسامين الانطباعيين أمثال بيرت موريسو، ماري لورانسان، وإدوارد ماني. وقد حرصت على تحويل مزاج لوحاتهم إلى أثواب، وتنانير، وسترات مصنوعة من خامات فاخرة. وهي عادت أيضاً لصور لمؤسسة الدار غابرييل شانيل التقطت في ثلاثينيات القرن الماضي لتستوحي منها تصاميم تبعث على الثقة بالنفس وتساهم في تحسين المزاج.

كما تم تقديم هذا العرض في "قصر غالييرا" الذي يستقبل أيضاً معرض "غابرييل شانيل: بيان الموضة" الذي افتُتح في شهر سبتمبر الماضي ويضمّ أكثر من 300 تصميم نفذتها الآنسة شانيل بنفسها.

إلى ذلك افتُتح العرض بمعطف من التويد تم تنسيقه مع تنورة طويلة من الريش، ليتكرر بعد ذلك ظهور سترات التويد ذات اللون الرمادي التي تتناسق مع تنانير قصير أو تنانير ضخمة وطويلة. وقد شكل المعطف أحد القطع الأساسية في هذه المجموعة كما تكرر ظهور الأثواب الصيفيّة رغم أن المجموعة شتوية بامتياز.

ودخلت الطبعات بكثافة على تصاميم Chanel في هذه المجموعة ومنها المربعات والأزهار. وتزيّنت الأزياء بالورود النافرة حيناً والكشاكش حيناً آخر، أما ثوب الزفاف الأبيض الذي اختتم العرض فحافظ على بساطة لافتة من حيث اختيار نوع القماش وحتى التصميم. وهو ترافق مع عقدة فيونكا زهرية زينت الشعر وطرحة قصيرة من التول المطرز.

شكرا لقرائتكم خبر: الانطباعية من الفن التشكيلي إلى الموضة مع "شانيل" ... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق