"إيلون ماسك" يقدم 7 نصائح لتعزيز الإنتاجية لدى الشركات

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يتابع الملايين حول العالم تصريحات وتعليقات الملياردير الأمريكي "إيلون ماسك" باهتمام شديد، فهو أحد أغنى رجال العالم ورائد أعمال ومخترع.


وتوسعت إمبراطورية "ماسك" في مجال التكنولوجيا، فهو المدير التنفيذي لـ"تسلا" و"سبيس إكس"، كما شارك في تأسيس "باي بال" و"أوبن إيه آي" OpenAI.


وشارك صاحب الـ49 عامًا مؤخرًا سبع نصائح لتعزيز الإنتاجية لدى الشركات.

 


ويطلب "ماسك" في النصيحة الأولى التوقف عن عقد الاجتماعات الطويلة، فهو يرى أنها آفة الشركات الكبرى، مطالبًا بعدم عقدها إلا إذا وجد صاحب العمل أنها تضيف قيمة للحاضرين.


أما النصيحة الثانية فهي خفض تتابع الاجتماعات إلا إذا استدعى الأمر ذلك أو في حالة الأحداث الملحة للغاية والاتجاه لخفضها بسرعة بمجرد انتهاء تلك الأحداث الطارئة.  


وفي نصيحته الثالثة، يطلب "ماسك" من الموظفين مغادرة الاجتماع إذا لم يساهموا فيه، على الرغم من تفسير ذلك السلوك بأنه يسيئ الاحترام.


وأضاف: "اخرج من اجتماع أو انسحب من مكالمة بمجرد أن يتضح أنك لا تضيف قيمة، ليس من الوقاحة أن تغادر، فمن الوقاحة أن تجعل شخصًا ما يبقى ويضيع وقته".

 


وتتعلق النصيحة الرابعة بالابتعاد عن أي مصطلحات أو  اختصارات قد تعيق التواصل، وذكر: "لا تستخدم الاختصارات أو الكلمات غير المنطقية للأشياء أو البرامج أو العمليات، وبشكل عام لا تستخدم أي شيء يتطلب تفسيرًا يعيق التواصل".


ويطالب "ماسك" في نصيحته الخامسة بالتخلي عن التسلسل الهرمي للأوامر، مؤكدًا على ضرورة الاتصال عبر أقصر طريق ضروري لإنجاز المهمة، وليس من خلال التسلسل القيادي، مشددًا أن أي مدير يحاول فرض سلسلة اتصالات القيادة سيجد نفسه يعمل في مكان آخر في أقرب وقت ممكن.


ويتعلق التوجيه السادس بالمطالبة بالاتصال المباشر بين الأقسام، فهو يرى أن أحد المصادر الأساسية للمشاكل تتعلق بضعف الاتصال بين الأقسام، مشيرًا إلى إمكانية حل تلك المشكلة عبر التدفق الحر للمعلومات بين المستويات كافة.


أما نصيحة "ماسك" الأخيرة فهي الحث على استخدام الحدث السليم أولًا، مضيفًا: "إذ كان اتباع قواعد الشركة هو أمراً مثيراً للسخرية في موقف معين، فعند ذلك لابد من تغيير القواعد، وبشكل عام اعتمد على فطرتك السليمة كدليل لك.


المصدر: "بيزنس إنسايدر"

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق