الخرطوم: نراجع اتفاقية إقامة قاعدة روسية بالسودان

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد رئيس أركان الجيش السوداني الفريق أول محمد عثمان الحسين، أن الخرطوم تراجع حاليا الاتفاقية المتعلقة بالقاعدة الروسية، مشيرا إلى أن الزيارة الأخيرة لوفد عسكري روسي تتعلق باتفاقية موقعة سابقا حول إنشاء قاعدة عسكرية على البحر الأحمر.

كما لفت في تصريحات مساء الثلاثاء إلى أن السودان منفتح على التعاون العسكري مع الولايات المتحدة.

مادة اعلانية

وعلى صعيد متصل بالحدود السودانية مع إثيوبيا، أوضح أن "الأراضي التي انفتحت فيها القوات المسلحة السودانية على الحدود الشرقية مع إثيوبيا كانت مواقع سابقة لجيشنا قبل 25 عاما والآن قواتنا عادت لمواقعها".

اتصالات بشأن القاعدة

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، قد قال قبل أسبوعين إن روسيا والسودان تواصلان الاتصالات بشأن اتفاق حول إنشاء قاعدة عسكرية روسية على البحر الأحمر، وإن الجانبين مهتمان بالمشروع.

وأضاف حينها أن السلطة لم تصادق على الاتفاق المذكور، "لأن البرلمان لا يعمل بعد، لكن الاتصالات جارية وهناك اهتمام مشترك في مناقشة هذا المشروع".

كما أكد أن هذا المشروع مهم جدا لضمان الأمن والاستقرار في هذه المنطقة.

تعليق الاتفاق

وفي وقت سابق أفادت مصادر العربية بأن ‏السودان، أعلن إيقاف اتفاق إنشاء قاعدة بحرية روسية لحين المصادقة عليه من الجهاز التشريعي، فضلاً عن وقف أي انتشار عسكري روسي في قاعدة فلامنجو البحرية".

يذكر أنه، عام 2017، أعلن الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، أنه ناقش مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ووزير الدفاع، سيرغي شويغو، إمكانية إنشاء قاعدة عسكرية على البحر الأحمر في السودان.

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق