الناتو: نواجه تحديات كثيرة منها سلوك روسيا وأفغانستان

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدد أمين عام الحلف الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، دعوته الحلفاء إلى زيادة الإنفاق لتعزيز الدفاع المشترك.

وقال خلال مؤتمر صحافي من بروكسل، اليوم الجمعة، إن الحلف يواجه تهديدات كثيرة، منها السلوك الروسي، وقضية أفغانستان.

مادة اعلانية

ملف أفغانستان

كما لفت إلى أن زعماء الأطلسي سيبحثون ملفات عدة في اجتماع قمة يوم الاثنيين المقبل، من بينها الملف الأفغاني ومطار كابل وغيرها من القضايا.

وكان ينس اعتبر قبل أيام أن أن التقارب السياسي والعسكري بين روسيا والصين يطرح "مخاطر جديدة" أمام الناتو و"يهدد" تعددية الأقطاب.

كما حذر في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية" أن النظام القائم على القواعد وعلى أساس التعددية مهدد. ورأى أن على الحلف "التكيف" للرد بشكل خاص على "صعود الصين كقوة عسكرية" و"تنامي عدوانية روسيا".

من موسكو - أرشيفية من فرانس برس

يذكر أن تلك القضايا ستُدرج في صلب محادثات قمة الناتو المقررة يوم 14 يونيو في بروكسل بحضور الرئيس الأميركي، جو بايدن، لاسيما ملف روسيا، التي يتبع الحلف تجاهها "نهجاً مزدوجاً" هو "الردع والحوار"، لاسيما بشأن الحد من التسلح، بحسب ما أكد ينس.

إلى ذلك، ستشمل القمة موضع بيلاروسيا، الدولة الصديقة لروسيا والتي تحد ثلاث دول أعضاء في الناتو (بولندا ولاتفيا وليتوانيا)، والذي يقاربه الأطلسي حتى الآن، بشكل "يقظ" ومتروٍ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق