مصر تحسم جدل اعتماد "المسحة الشرجية" لفيروس "كورونا"

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ونفى مصدر مسؤول في وزارة الصحة المصرية إدخال مصر هذا الأسلوب للكشف عن الفيروس التاجي، بحسب بوابة "أخبار اليوم" المصرية.

© Sputnik . Ilia Pitalev

وأوضح مؤكدا أن "القيمة العلمية والتشخيصية للمسحة الشرجية لا تمثل حافزا لاستخدامها كبديل لمسحة الأنف والحلق، فضلا عن الانتقادات المجتمعية التي تفرضها طبيعة المجتمع الشرقي للشعب المصري".

وبدأت الصين الأسبوع الماضي في استخدام "المسحة الشرجية" للكشف عن المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

ونقل موقع "سي تي في" عن التلفزيون الصيني الرسمي أن المسؤولين أجروا "مسحات شرجية" لمواطنين ممن ظهرت بينهم حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في بكين الأسبوع الماضي، فيما خضع مصابون موجودون في مرافق الحجر الصحي المخصصة للاختبارات نفسها.

من جانبه، صرح الطبيب في مستشفى "يوان" في بكين، لي تونغزنغ، بأن طريقة المسحة الشرجية يمكن أن تزيد من معدل اكتشاف الأشخاص المصابين لأن آثار الفيروس تبقى لفترة أطول في فتحة الشرج مقارنة بالجهاز التنفسي.

في السياق ذاته، أشار التلفزيون الصيني إلى أن المسحات الشرجية لن تستخدم على نطاق واسع مثل الطرق الأخرى، لأن التقنية "غير ملائمة".

وتضاف طريقة "المسحة الشرجية" إلى الوسائل الأخرى للكشف عن فيروس كورونا المسبب لوباء "كوفيد-19" مثل مسحة الأنف والحلق، إلى جانب اختبارات الدم.

0 تعليق