كيف تختار اسمًا جذابًا لمشروعك التجاري؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

6 أمور يجب وضعها في الاعتبار لاختيار اسم تجاري جذاب

النقطة

 

الشرح

1- اختيار اسم يسهل فهمه ويعبر عن نشاط الشركة

 


- من المهم ألا ينشغل رائد الأعمال عند اختيار اسم لشركته، بالتفكير في أسماء غير تقليدية، وأن يركز بدلاً من ذلك على التفكير في اسم يعكس الانطباع والصورة التي يريد توصيلها للجمهور المستهدف عن شركته.

 

- يجب أن يكون اسم الشركة قادرًا على نقل معلومات عن مجال عمل الشركة، فإذا كان رائد الأعمال يعمل في قطاع الرعاية الصحية على سبيل المثال، يجب أن يتضمن اسم شركته كلمة لها علاقة بالطب والرفاه.

 

- على الرغم من وجود العديد من الشركات الناجحة ذات أسماء تجارية غامضة، لا تعبر عن المجال الذي تعمل به، إلا أن الخبراء ينصحون باختيار اسم تجاري يعبر عن نشاط الشركة.
 

2- العلامة التجارية

 


- بعض رواد الأعمال لا يدركون مدى أهمية الاسم للعلامة التجارية، إلا أنه في الحقيقة الاسم هو كل شيء، فاسم الشركة هو الذي يعبر عن هويتها، والعلامة التجارية هي التي تجعل شركة ما مختلفة عن باقي الشركات، وهي التي تقنع الجمهور بأن هذه الشركة هي الخيار الأمثل، وأن منتجاتها أفضل من منتجات المنافسين.

 

- عندما يطرح اسم العلامة التجارية "نايكي" على سبيل المثال، لا يفكر الجمهور بها باعتبارها مجرد شركة تبيع الملابس الرياضية، ولكن ينطوي الاسم أيضًا على وعد بالجودة والمتانة، لذلك من المهم اختيار اسم ذكي يعكس تميز العلامة التجارية.
 

3- الابتكار

 


- إيجاد اسم مبتكر وفي الوقت نفسه مفهوم ليس أمرًا سهلاً، إلا أن من ينجح في الجمع بين الأمرين سيختار اسمًا مميزًا وجذابًا لشركته.

 

- من المهم أن يعد رائد الأعمال قائمة بكل الأسماء التي ترد على ذهنه، ويمكن أن يبدأ بالتفكير في الكلمات التي تصف الرؤية الخاصة بشركته وتميزها، والبحث في جذور هذه الكلمات، وبعد أن يدون كل الكلمات التي فكر بها، يمكنه تقسيمها في مجموعات، ليختار من بينها أكثر أسماء يمكن أن تعبر عن عمله، وتجذب الجمهور المستهدف، ومن المهم أن يبتعد رائد الأعمال عن الأسماء المركبة قدر الإمكان، وأن ينطق الأسماء التي اختارها ليتأكد من سهولة نطقها.
 

4- اسم يسهل تذكره

 


- لا يكفي أن يكون اسم الشركة مبتكرًا وجذابًا فقط، بل يجب أيضًا أن يسهل تذكره، حتى يكون الخيار الأول للعملاء عندما يحتاجون للمنتجات التي تقدمها الشركة، فعلى سبيل المثال ليس من المرجح أن يتذكر العملاء الأسماء الطويلة، لذلك من المهم اختيار أسماء قصيرة، باستثناء إذا كانت الفكرة رائعة ولا يمكن التعبير عنها بكلمة واحدة.
 

5- سهولة العثور على اسم الشركة في متصفحات الإنترنت

 


- لم يعد من الممكن أن يستغنى أي عمل تجاري الآن عن التواجد الافتراضي، فتواجد الشركة على الإنترنت من خلال موقع خاص بها، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، يساعدها على تحقيق الانتشار والوصول إلى العملاء على نطاق أوسع.

 

- وبالإضافة إلى كل المعايير السابقة التي يجب أن يضعها رائد الأعمال في اعتباره عند اختيار اسم لشركته، يجب أيضًا أن يكون من السهل العثور على الاسم عبر متصفحات الإنترنت، مما يتطلب اختيار كلمة يسهل كتابتها.
 

6- ألا يكون الاسم مستخدمًا من قبل

 


- بعد أن يدون رائد الأعمال مجموعة من الأسماء التي يراها مناسبة لشركته، يجب قبل أن يختار الأفضل من بينها، وأن يجري عملية بحث للتأكد من أنه لم يتم استخدام الاسم أو اسم مشابه من قبل أي من الشركات المنافسة، فالتميز والتفرد أمر مهم للتفوق على المنافسين وجذب العملاء.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق