ليبيا... معيتيق يبحث مع مسؤول أممي فتح الطريق الساحلي

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جاء ذلك خلال لقائه الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ريزدن زينينغا، بحسب بوابة إفريقيا الإخبارية.

وأعرب معيتيق عن ترحيبه بمنسق البعثة في مهمته، مؤكدا دعم مجهودات بعثة الأمم المتحدة للدعم والاستقرار في ليبيا.

© AFP 2020 / MAHMUD TURKIA

وناقش المسؤولان الليبي والأممي آلية "توحيد الميزانية والخطوات المتخذة لافتتاح الطريق الساحلي ودعم مجهودات لجنة 5+5 وكذلك التنسيق في المواقف الخاصة بدعم اتفاق برلين ودعم مسارات التسوية المنبثقة عليه".

من جانبه أشاد زينينغا بالجهود "التي بذلها معيتيق من أجل التوصل إلى حل للأزمة الليبية وتعاونه المتواصل مع بعثة الامم المتحدة".

وأمس الأول (السبت)، أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة "5+5"، اتفاقها على نزع الألغام من سرت (غرب)، والطرق المؤدية إليها، بدءا من الأربعاء المقبل.

وقال عضو اللجنة عن الحكومة الليبية مختار نقاصة، في مؤتمر صحفي حينها: "اتفقنا على البدء بنزع الألغام تمهيدا لفتح الطريق الساحلي (مصراتة ـ سرت)".

وأضاف عقب اجتماع للجنة في مجمع قاعات وأغادوغو في مدينة سرت أن ذلك سيتم بدءا من الأربعاء المقبل.

واللجنة العسكرية تضم 5 أعضاء من الحكومة الليبية المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس (غرب) والجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

وتصاعدت الدعوات بالإسراع بفتح الطريق الساحلي، لتمكين المرور الآمن للمواطنين والبضائع والمساعدات الإنسانية.

وشهدت ليبيا أخيرا حراكا سياسيا يؤمل أن ينهي صراعا داميا على السلطة تشهده البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أعلنت، الجمعة الماضي، نتائج تصويت أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، في جنيف، على قوائم المرشحين لشغل مناصب المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الانتقالية.

وأظهرت النتائج فوز محمد يونس المنفي، برئاسة المجلس الرئاسي، فيما يترأس عبد الحميد دبيبة، الحكومة، إضافة إلى موسى الكوني وعبد الله اللافي كعضوين بالمجلس الرئاسي.

وتوالت الترحيبات العربية والإقليمية والدولية بهذه الخطوة، مؤكدة أنها بداية الطريق الصحيح نحو الاستقرار في ليبيا، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كل الأطراف الليبية والدولية إلى احترام هذا القرار.

0 تعليق