حالة خاصة... كيف استعدت إسرائيل للعاصفة القطبية "التاريخية والنادرة"

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وذكر الموقع العبري "0404"، مساء اليوم الثلاثاء، أن السلطات الإسرائيلية استعدت، بشكل كامل وخاص، لمواجهة الطقس السيء المصحوب بالثلوج، والمتوقع أن يبدأ الليلة على قمم الجبال في البلاد.

وأكد الموقع الإلكتروني أن الحكومة الإسرائيلية نقلت مولدات كهربائية ومعدات ثقيلة إلى كثير من المستوطنات الرئيسة، من بينها غوش عتصيون جنوب القدس المحتلة، ومستوطنة آريئيل ومستوطنة كتسرين في الجولان السوري المحتل، تخوفا من انقطاع التيار الكهربائي.

وأرفق الموقع صورة تفيد بنقل مولدات كهربائية محملة على سيارات ضخمة، في طريقها لبعض المناطق السالفة الذكر، على أن يتم تشغيلها في حالات الطوارئ.

وأشارت بيانات نماذج الطقس العالمية إلى أن منطقة الشرق الأوسط على موعد مع عاصفة ثلجية قطبية غير مسبوقة، حيث من المتوقع أن يتشكل منخفض "عميق جدا" من أصل قطبي حول جزيرة قبرص.

وتندفع كتلة قطبية هوائية باردة من جميع الطبقات باتجاه شرق البحر الأبيض المتوسط، تتساقط على أثرها الثلوج في مختلف المناطق الجبلية في بلاد الشام والعراق ومصر وبعض المرتفعات شمالي السعودية وبعض الأجزاء من ليبيا وبعض مناطق أفريقيا بأبرد موجة شهدتها المنطقة منذ 6 سنوات.

وبحسب "المركز العربي للمناخ"، تندفع الرياح القطبية "الشديدة البرودة" بدءا من أمس الاثنين، صوب البحر الأبيض المتوسط، تتسبب بموجة برد في مناطق تونس وليبيا وشرق الجزائر وتنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر درجة مئوية وتتساقط الثلوج على بعض مرتفعات ليبيا.

ويزداد تدفق الرياح القطبية مع نهاية الأسبوع الجاري، قادمة من القطب الشمالي، حيث يغطي أجزاء من قارة أوروبا وأفريقيا وغربي قارة أسيا بحالة هي الأندر من نوعها.

وبحسب المركز، تعتبر هذه الموجة الباردة "تاريخية" لأنها شاملة لمساحات جغرافية ضخمة، حيث من المتوقع استمرارها لنهاية شهر فبراير/ شباط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق