الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة جنوبي سوريا.. فيديو

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تم توزيع المساعدات الاعتيادية التي يقدمها الجيش الروسي ضمن برامجه الإنسانية، على نحو 400 عائلة ممن هجرتها المجموعات الإرهابية المسلحة من قراها وبلداتها بريفي محافظتي السويداء ودرعا.

وتتوزع العائلات التي تم استهدافها على 86 عائلة يستضيفها مركز إيواء (طلائع البعث) في محافظة السويداء، بالإضافة إلى 350 عائلة من قرية (بكا) المحاذية للحدود الإدارية مع محافظة درعا، شمال الحدود السورية الأردنية.

رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء سيتنيك فياتشيسلاف، قال لـ "سبوتنيك": "نحن اليوم ننفذ عملا مخططا له من قبل مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة، كما أن الحكومة السورية تواصل الوفاء بوعودها بالعمل مع اللاجئين، نتواجد الآن في مركز إيواء "رساس"، هنا يقطن 300 شخص، 89 عئالة،  في الوقت الحالي، لا يستطيعون العودة إلى أماكن إقامتهم، مركز المصالحة يقدم لهم المساعدة والمستلزمات الأساسية".

  • وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    © Sputnik . Mohammad Damour

  • وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    © Sputnik . Mohammad Damour

  • وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    © Sputnik . Mohammad Damour

  • وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

    © Sputnik . Mohammad Damour

1 / 4

© Sputnik . Mohammad Damour

وحدات الجيش الروسي يقدم مساعدات إنسانية لمئات العائلات المهجرة في رساس، جنوبي سوريا، 1 مارس 2021

وتعتمد القوات الروسية العاملة في سوريا، برنامج دعم إنسانيا يغطي كامل الأراضي المحررة في الجمهورية العربية السورية، وذلك في إطار دعم المواطنين الأكثر تأثرا بتبعات الحرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق