تقرير رسمي يكشف استغلال أكثر من 10 آلاف مزارع إثيوبي أراض سودانية على مدى عقود

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

الخرطوم- سبوتنيك. وعرض رئيس المفوضية القومية للحدود السودانية، معاذ تنقو، خلال لقاء مع السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية الأجنبية المعتمدين لدى الخرطوم، اليوم الأربعاء، تقريرا عن النزاع الحدودي القائم مع إثيوبيا، ورد فيه أن "أكثر من 10 آلاف مزارع إثيوبي استغلوا أراض سودانية بشكل متصاعد منذ العام 1957".

© AFP 2020 / ASHRAF SHAZLY

 

وأضاف التقرير أن "إثيوبيا قامت ببناء مستوطنات داخل الأراضي السودانية بمنطقتي الفشقة الكبري والفشقة الصغري، بالمخالفة لاتفاقية 1900 واتفاقية 1902، وكذلك اعتراف الحكومة الإثيوبية بهاتين الاتفاقيتين اللتان توضحان الحدود بين البلدين".

وتابع التقرير: "الإثيوبيون أسسوا بنية تحتية عبارة شبكة طرق، وكهرباء، ومستوطنات سكنية للمزارعين الإثيوبيين".

وذكر التقرير أن طول الحدود بين السودان وإثيوبيا تبلغ نحو 725 كيلومترا، لافتا إلى أن الحدود مرسومة بين البلدين ومستقرة منذ الحكم الامبراطوي الإثيوبي.

كان الجيش السوداني قد بدأ، قبل أسابيع، عمليات لطرد مسلحين غير سودانيين من أراضي منطقتي الفشقة الكبرى، والفشقة الصغرى سيطرت عليها ميليشيات إثيوبية مدعومة من أديس أبابا، طوال العقود الماضية.

واتهم الجيش السوداني نظيره الإثيوبي والميليشيات المدعومة منه، مؤخرا، بنصب كمين لعناصره التي كانت تُمشط محيط جبل أبو طيور الحدودي.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قال، مؤخرا، إن حكومته تتابع عن كثب ما حدث بيد إحدى الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق