الارشيف / ثقافة وفن

“دون” يحافظ على صدارة شباك التذاكر في الصالات الأميركية رغم تراجع إيراداته ...

شكرا لقرائتكم “دون” يحافظ على صدارة شباك التذاكر في الصالات الأميركية رغم تراجع إيراداته ...

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتب : عبد العزيز عادل حافظ فيلم “دون” على صدارة شباك التذاكر في أسبوعه الثاني في الصالات الأميركية الشمالية رغم تراجع إيراداته إلى ما يقرب من 15,5 مليون دولار، بحسب أرقام شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وسجلت نسخة “وورنر براذرز” المقتبسة من رواية فرنك هربرت الصادرة سنة 1965، تراجعا بنسبة 62 في المئة مقارنة مع إيراداتها في أسبوعها الأول، وهو انخفاض كبير لكن أقل مما عانت منه إنتاجات ضخمة أخرى صدرت أخيرا، إذ اختار كثر مشاهدة فيلم المخرج دوني فيلنوف المذهل بصريا على شاشات “آي ماكس” العملاقة.

ويضم الفيلم كوكبة من النجوم، من أمثال تيموتيه شالاميه وزيندايا وريبيكا فيرغوسن وجايسون موموا، ويتمحور حول قصّة عائلة أترييديس التي تعنى بإدارة كوكب تنتج فيه مادة غامضة أساسية للسفر بين النجوم.

وعلى الصعيد العالمي، تقترب إيرادات الفيلم من عتبة 300 مليون دولار.

وعادة ما تشهد عطلة نهاية الأسبوع خلال احتفالات هالوين في الولايات المتحدة إقبالا ضعيفا على حضور السينما، إذ يختار الناس عموما الحفلات التنكرية، لكن فيلم الرعب “هالوين كيلز” من إنتاج شركة “يونيفرسال” احتفظ بالمركز الثاني، إذ حقق إيرادات بلغت 8,5 ملايين دولار في الفترة من الجمعة إلى الأحد.

وهو يشكّل تكملة لفيلم “هالوين” الذي عرض عام 2018، وتتولى الممثلة جيمي لي كورتيس مجددا دور البطولة من خلال تجسيدها شخصية لوري سترود، ويشاركها نيك كاسل في دور مايكل مايرز.

وحل في المركز الثالث فيلم جيمس بوند الجديد “نو تايم تو داي” مع إيرادات بلغت 7,8 ملايين دولار.

وفي نتيجة شكّلت المفاجأة الأكبر هذا الأسبوع بحسب المراقبين، كان المركز الرابع من نصيب فيلم الأنيمي الياباني “ماي هيرو أكاديميا: وورلد هيروز ميشن”، إذ بلغت إيراداته 6,4 ملايين دولار.

وتلاه في المرتبة الخامسة فيلم “فينوم: لت ذير بي كارنج” من إنتاج شركة “سوني”، إذ حصل على 5,8 مليون دولار. وفي هذا العمل، يؤدي توم هاردي دور صحافي يمنحه ارتباطه بكائن غريب يدعى “فينوم” قوى خارقة.

وفي ما يأتي بقية المراكز العشرة الأولى في الترتيب:

6- “أنتلرز” (4,2 ملايين دولار).

7- “لاست نايت إن سوهو” (4,2 ملايين دولار).

8- “رونز غون رونغ” (3,8 ملايين دولار).

9- “ذي أدامز فاميلي 2” (3,3 ملايين دولار).

10- “ذي فرنش ديسباتش” (2,8 مليون دولار).

شكرا لقرائتكم “دون” يحافظ على صدارة شباك التذاكر في الصالات الأميركية رغم تراجع إيراداته ... انتهى الخبر .

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا