صحة

اقرأ خبر: دراسة: أعراض متغير أوميكرون لكورونا أكثر اعتدالًا بسبب انخفاض تلف الرئة ...

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: دراسة: أعراض متغير أوميكرون لكورونا أكثر اعتدالًا بسبب انخفاض تلف الرئة ...

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : نرمين سالم كشف بحث جديد عن أن متغير أوميكرون لفيروس كورونا يسبب أعراضًا أكثر اعتدالًا لأنه يؤثر بشكل أقل حدة على الجهاز التنفسي العلوي وينخفض فيه تلف الرئة، بحسب ما ذكر موقع thehill.

وأصدر اتحاد الباحثين من أمريكا واليابان دراسة كشفت عن أن الأوميكرون يسبب آثارًا أقل ضررًا على الرئتين والأنف والحنجرة وأجريت الدراسة على الفئران والهامستر وهي قيد المراجعة للنشر في مجلة Nature Portfolio.

في الدراسة، قال الباحثون إن متغير أوميكرون ينتج عنه "عبء فيروسي أقل" في الجهاز التنفسي العلوي للحيوانات، مما يجعل حمله الفيروسي وتكاثره في تلك المناطق أكثر اعتدالًا وبالتالي أقل ضررًا.

وخلص الباحثون إلى أن الدراسة توضح "مرض الرئة في القوارض، والذي يوازي البيانات السريرية البشرية الأولية".

وكانت دراسة أخرى نشرتها جامعة هونج كونج وجدت أن الأوميكرون يصيب ويتكاثر بمعدل 70 مرة أسرع من المتغيرات الأخرى ولكنه يسبب عدوى أقل بشكل ملحوظ في الرئتين.

قال خبير الأمراض المعدية أنتوني فاوتشى إن متغير أوميكرون يسبب أعراضًا أكثر اعتدالًا ولا يخفف من الأزمة.

وقال "علينا أن نحتفظ بالحكم على أن هذا شيء جيد لدرجة أنه قد يكون أقل خطورة". "عندما يكون لديك الكثير من الحالات ، فإنه يتجنب بشكل أساسي أي انخفاض في الخطورة بسبب العدد الكمي للحالات التي ستحصل عليها مع متغير شديد القابلية للانتقال مثل أوميكرون."


شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: دراسة: أعراض متغير أوميكرون لكورونا أكثر اعتدالًا بسبب انخفاض تلف الرئة ... انتهى الخبر .

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا