لايف ستايل

اقرأ خبر: الإفتاء توضح: كيف يتعامل الزوج مع زوجته سيئة الأخلاق؟

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: الإفتاء توضح: كيف يتعامل الزوج مع زوجته سيئة الأخلاق؟

موسوعة بصراوي الاخبارية - كتبت نسرين هادي: فتاوى المرأة

أرشيفية

يواجه بعض الأزواج معاناة في التعامل مع زوجاتهم، حتى يمكن أن تنتهي علاقتهما بالانفصال نتيجة طباع الزوجة الصعبة التي يصعب تحملها.

في سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية: «ما حكم الشرع في الزوجة المتبرجة التي لا تؤدي الصلاة وتفشي أسرار زوجها وتتعمد تشويه صورته أمام أسرتها وتسيء تعاملها معه في كل الأمور، وقد ترك لها منذ نحو شهر منزل الزوجية، وخلال هذه الفترة توفي والده ولم تشاركه أحزانه بالشكل الكافي، وقد أهملت زوجها تمامًا، وقد أقسم الزوج ألا يعود إلى المنزل إلا في حالة التزام زوجته وتدينها وطاعتها وعدم إفشاء أسرار بيتها، فهل في استمرارها مبرر للطلاق، مع العلم بوجود طفلتين الأولى خمس سنوات والثانية ثلاث سنوات؟».

كيف يتعامل الزوج مع زوجته سيئة الأخلاق

وجاءت الإجابة على السؤال في الفتوى رقم 4540: «إذا كان الحال كما ورد بالسؤال فننصح السائل بالسعى في إصلاح زوجته قبل أن يأخذ قرارًا بالانفصال عنها وفراقها، إعذارا إلى الله تعالى، وقيامًا بحق النصيحة وحقها عليه، وحتى لا يندم على تضييع فرصة كانت سانحة لإصلاحها، وعليه أن يتلطف في النصيحة ويسوقها برفق، فإنه راع في أهل بيته ومسؤول عن رعيته».

e570d7263d.jpg

والمسؤولية تحتاج إلى رجولة وتحمل وصبر ومعاناة، وعليه الاستعانة بالدعاء وصلاة الحاجة وكثرة الذكر والاستغفار، ثم يستعين بمن ينصحها بمن تقبل امرأته نصحهم، فإن وجد استجابة منها وتقدما في حالها فليحمد الله تعالى على هدايته وتوفيقه، وليكفر عن يمينه بإطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، وإلا فإذا استحالت العِشرة بينهما استخار الله تعالى في طلاقها وسرحها سراحًا جميلًا.  

وأوضحت دار الإفتاء في فتواها أن الصلاة هي الفريضة الفريدة التي أمر الله تعالى بها نبيه صلى الله عليه وآله وسلم بلا واسطة في المعراج، بخلاف سائر الشرائع التي كانت بواسطة الملك الأمين جبريل عليه السلام، وهي لا تسقط عن المسلم طالما كان به عقل لا يغيب بجنون أو إغماء أو كبر سن أو ما شابه.

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: الإفتاء توضح: كيف يتعامل الزوج مع زوجته سيئة الأخلاق؟ انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا