لايف ستايل

اقرأ خبر: إيفون نبيل تستنجد بالنائب العام والقومي للمرأة: «جوزي وأخته مانعين ولادي عني»

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: إيفون نبيل تستنجد بالنائب العام والقومي للمرأة: «جوزي وأخته مانعين ولادي عني»

موسوعة بصراوي الاخبارية - كتبت نسرين هادي: علاقات و مجتمع

بعد أسابيع من التزام الصمت، عادت البلوجر إيفون نبيل من جديد، تتحدث عن قصة خلافاتها مع زوجها في بث مباشر عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، كاشفة عن آخر التطورات في أزمتهما، وقصة منعه من التواصل مع أطفالهما.

«اللايفات اللي ماحبش أعملها بقت كتير أوي، صدقوني كنت واخدة قرار، إلا لو حاجة تخص العيال، المشكلة ماكنتش أتخيل إنها بالسرعة ديه»، بعبارات غاضبة وبنبرة متأثرة، بدأت البلوجر إيفون نبيل، الحديث في البث المباشر، التي كتبت عنوانه: «بلاغ للنائب العام.. لأني مش عارفة إيه اللي هيحصل مع ولادي».

بث مباشر مدته لا تتجاوز الـ14 دقيقة، شرحت فيه البلوجر إيفون نبيل، قصة احتجاز زوجها لأطفالها ومنعها من رؤيتهم، إذ قالت وهي منهمرة في البكاء: «بناشد أي حد له سلطة والنائب العام أنا خايفة عيالي يسافروا فجأة، وخايفة وعايزة أعمل منع لعيالي».

إيفون نبيل تروي قصة منعها من رؤية أولادها

قالت البلوجر إيفون نبيل، وهي تبكي بشدة، وتسترسل في سرد التفاصيل: «اللي حصل الفترة اللي فاتت، رجعت بيتي تاني أنا والعيال، والباص بتاع المدرسة بيجيلهم بدري، لحد ما جالي كورونا، زوجي طلب يشوف العيال، حسيت يومها بصداع وتكسير في الجسم وسخونة، كلمته خلي العيال معاك وتقريبا عندي كورونا، أهله ساكنين في نفس العمارة، ولما كشفت طلع عندي كورونا، وتاني يوم بيقولي كفاية بقى هاجي أقعد في البيت، ورفضت وقولتله في مشكلة مش هينفع أقعد معاك، وسبت البيت ومشيت بعد ما كلمت أخويا، ومكنش عايزني أمشي، ومارضيش يخليني أخد باقي حاجتي».

زوجي خد ولادي مني

أضافت إيفون نبيل، خلال البث المباشر: «بعد كورونا، بكلمه لأن العيال عندهم امتحانات وخفيت، عايزة أرجع البيت، نزلي العيال وحاجات المدرسة، قالي ترجعي فين، الشقة، لا تقعدي في البيت إيه أنا قاعد في البيت، رفض أخد حاجتي، وقالي كفاية شنطة هدومك، روحي للقانون».

واختتمت: «قولتله عايزة العيال، راح مكلم أخويا قاله أنا عامل محضر بحوزة العيال بناء على رغبة الأم، وأنا مامضيتش له على حاجة، وقاله لو عايزة تستلمهم تلجأ للقانون، إما عن طريق القسم أو تلجأ للنيابة».

إيفون نبيل تستغيث

ناشدت إيفون نبيل واستنجدت بالمجلس القومي للمرأة، خلال البث المباشر: «بناشد المجلس القومي للمرأة، مش عايزة تعاطف وقتي واختفاء بعد الحدث ما يخلص، عايزة خناقتنا هنا، عايزة أعرف اجيبهم، هيروحوا من حضني ومش هعرف أشوفهم تاني».

وفيما يخص الحديث عن خلافاتها مع زوجها من جديد، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، قالت البلوجر إيفون نبيل: «بالنسبة للناس إللي بتقول بتتكلمي ليه، كنت واخدة قرار متكلمش غير في اللي يمس عيالي، قابلت ناس كتير في المحاكم، هاخد عيالي من عين التخين ولا هسيب حق ليا متاخد بلوي الدراع، وكله بالذوق والقانون، ومعايا ربنا وفي ضهري، كفاية مرض الرعاش اللي جالي على كبر».

إيفون نبيل: عندي مرض الرعاش وحرموني من ولادي

وأشارت البلوجر إيفون نبيل،: «زوجي اخترق المحضر بعدم التعرض اللي عاملاه ليا ولولادي، هجيب ولادي لحضني جوه البلد، ليه توصل المرحلة لرؤية ونتقابل في جنينة ولا في مكان، خدت العيال بالذوق ومش عايز ترجعهوملي، حياتك كلها صعبة».

نوهت البلوجر خلال الحديث، إلى أن شقيقة زوجها تساعده على حرمانها من أطفالها، «أخته المنفصلة واللي عايشين معاه، رافضين يرجعولي ولادي أو إني أكلمهم وأتواصل معاهم، بعد ما كنت بكلمهم من عند المدرسة بتاعتهم وأنا عندي كورونا، اللي داقت من نفس الكاس، بتقولهم متكلموش ماما ومرة خطفت التليفون من بنتي وهي بتكلمني».

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: إيفون نبيل تستنجد بالنائب العام والقومي للمرأة: «جوزي وأخته مانعين ولادي عني» انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا