لايف ستايل

اقرأ خبر: «ياسمين» التي أبكت الملايين بحديثها أمام الرئيس: «محدش بيكذب في موت أهله»

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: «ياسمين» التي أبكت الملايين بحديثها أمام الرئيس: «محدش بيكذب في موت أهله»

موسوعة بصراوي الاخبارية - كتبت نسرين هادي: علاقات و مجتمع

الفتاة السيناوية «ياسمين»

شهدت لحظة استشهاد شقيقتها أمام عينيها برصاصة غادرة اخترقت رأسها أصابتها بنزيف في المخ والجمجمة خلال عودتهما معًا من المدرسة، لتسقط أمامها جثة هامدة في ضوء النهار، في مشهد لم تستطع الفتاة السيناوية نسيانه طوال حياتها، واستحضرته في الندوة التثقيفية الـ34 للقوات المسلحة في احتفالات نصر أكتوبر المجيدة أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.

«ياسمين» استشهدت شقيقتها أمام أعينها

«في يوم كنت راجعة من المدرسة أنا وأختي رانيا الرصاصة جت في دماغ رانيا أختي جالها نزيف في المخ والجمجمة، قلبي اتوجع إن أختي تموت قدام عنيا»، بهذه الكلمات وقفت الفتاة السيناوية ياسمين سليم، تسرد أمام الرئيس السيسي والحضور تجربتها القاسية أمام الإرهاب الأسود، واستشهاد شقيقتها أمام أعنيها: «أيام وشهور صورتها مش بتروح من بالي»، ليبكي الحضور في قاعة الحفل من حديث ابنة قرية الروضة بمحافظة شمال سيناء.

الفتاة السيناوية: تحدثت بشكل تلقائي دون ترتيب

وفي حديثها مع «الوطن» عبرت «ياسمين» عن شعورها خلال حديثها أمام الرئيس السيسي: «بعزه جدًا وبحسه أبويا»، لافتة إلى أنه دائمًا ما كان واقفًا بجانبهم في سيناء، وهو ما جعل حديثها يخرج منها بشكل تلقائي دون ترتيب: «مكنتش حاسة بقول إيه بس كنت مبسوطة جدا»، إذ كانت الفتاة السيناوية ترفض في البداية الظهور عبر الشاشات، إلا أنها اقتنعت في النهاية ولبت الدعوى.

1d41b977ca.jpg

تأثر الحضور في احتفالية ذكرى نصر أكتوبر جعل «ياسمين» تشعر بالسعادة، خاصة وأنها كانت تتحدث بمصداقية ومن صميم قلبها، إلا أن بعض التعليقات جعلتها تشعر بالإحباط، إذ اتهمها البعض بالتمثيل والكذب: «محدش بيمثل في قتل أهله.. وده حسسني إن أهل الشر لسه موجودين في كل مكان».

ابنة الروضة للإرهاب: متكسرناش وهنبقى أحلى ناس في الدنيا

لم تقصد «ياسمين» توصيل مشاعر الحزن والوجع لدى الحضور في الحفل، إلا أن ما حكته كان الحقيقة، بحسب حديثها: «اتكلمت بنوع من الفخر وعايزة أوصل رسالة إننا متكسرناش وكملنا تعليمنا وهنبقى أحلى ناس في الدنيا»، بدعم من القيادة السياسية.

أحلام الفتاة السيناوية تتمثل في أن تصبح طبيبة تغذية علاجية، وتصل بعلاجها إلى كل بيت مصري، وتحقق أحلامها وأحلام شقيقتها، وتوجه رسالة للإرهاب الأسود بأن أهل سيناء لم ولن ينكسروا مطلقًا.

قصة الفتاة السيناوية 

وسالت دماء شقيقة «ياسمين» على كتبها المدرسية أمام بعد استهدافها من الإرهاب الغاشم، ولا تزال الفتاة السيناوية تحتفظ بتلك الكتب كميراث لأبنائها في المستقبل: «عشان أعرفهم بشاعة الإرهاب الغاشم»، ومع ذلك لم تستلم للحزن وحصلت على المركز الأول في شعبة علمي علوم بمدرستها، والتحقت بكلية الصيدلة، بينما شقيقتها «بثينة» حصلت على المركز الأول علمي رياضة، والتحقت بكلية الهندسة.

a7982fb9a0.jpg

وخلال الحفل وجهت «ياسمين» التحية للرئيس السيسي، بعد اختياره لوالدتها كأم مثالية على مستوى محافظة شمال سيناء لعام 2021، وكذلك لرجال الجيش والشرطة على مجهوداتهم المبذولة في أراضي سيناء: «كل ما أشوف أفارول بحس بأمان».

لم تغفل الفتاة السيناوية توجيه التحية والشكر لرجال الجيش المصري في ذكرى حرب أكتوبر على الجهد المبذول في سيناء، «الوضع أصبح أفضل بكتير بفضل تضحيات رجال الجيش والشرطة وكل ما أشوف الأفارول على أرض سيناء بحس بأمان وراحة»، بحسب تعبيرها.

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: «ياسمين» التي أبكت الملايين بحديثها أمام الرئيس: «محدش بيكذب في موت أهله» انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا