الصين تشبه بحث واشنطن عن أصول كورونا ببحثها عن أسلحة الدمار الشامل في العراق

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم- متابعة

شبهّت صحيفة حكومية صينية، تحقيق الولايات المتحدة في احتمالية تسرب فيروس كورونا من مختبر في مدينة "ووهان" الصينية، ببحث واشنطن عن أسلحة "دمار شامل" في العراق عام 2003.

وأمر الرئيس الأميركي جو بايدن، الأسبوع الماضي، مجتمع الاستخبارات الأميركي بتسليمه نتائج التحقيق في أصل فيروس كورونا، خلال 90 يوماً.

ونشرت صحيفة "جلوبال تايمز" الحكومية الصينية، مقال رأي يشبه بحث بايدن عن أصول كورونا بـ"الجهود الأمريكية للعثور على أسلحة دمار شامل في العراق".

وأشارت الصحيفة إلى أنه "في فبراير 2003 ، أخبر كولن باول ، وزير الخارجية آنذاك ، الأمم المتحدة أن نظام صدام حسين طور أسلحة دمار شامل وشكل تهديدًا وشيكًا ، في محاولة لتبرير غزو البلاد"، مضيفةً "لم يتم العثور على أسلحة الدمار الشامل".

وقالت أيضاً، إن "واشنطن متعجرفة للغاية لدرجة أنها لم تدرك أن اتهاماتها الشريرة ضد الصين أصبحت مقامرة سياسية بالنسبة لها. لقد راهن الكثير من أوراق المساومة على الائتمان من الأخلاق الدولية. في الواقع ليس لديها (واشنطن) طريقة للتراجع عن هذا الوضع الخطير".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق