الارشيف / أخبار العالم / العراق

اقرأ خبر: الاطار التنسيقي يعلن موقفه من رئيس وزراء "توافقي قح" - عاجل ...

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: الاطار التنسيقي يعلن موقفه من رئيس وزراء "توافقي قح" - عاجل ...

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : يارا عماد / موسوعة بصراوي الاخبارية - بغداد

أكد الاطار التنسيقي، اليوم الاربعاء، رفضه لرئيس الوزراء، مبينا أنه "توافقي قح" بين كافة القوى السياسية الفائزة بالانتخابات البرلمانية المبكرة.

وقال القيادي في تحالف الفتح حامد الموسوي، احد قوى الاطار التنسيقي، في تصريح لـ(موسوعة بصراوي الاخبارية)، إن "الحديث عن تشكيل الحكومة ما زال مبكراً لوجود خلاف قانوني على صحة النتائج والتزوير الكبير الذي لم يحسم للحظة، الا ان القوى السياسية الكردية والسنية وكعادتها يضعون شرطاً تعجيزياً على كل القوى الشيعية بضرورة ان يكون هناك اجماع شيعي على مرشح رئاسة الوزراء".

وبين أن "ذلك لاجبار القوى الشيعية المتناحرة على موقع رئاسة الوزراء للتوافق على مرشح خارج القوى الشيعية الفائزة، الشيعية والسنية والكردية (( توافقي قح )) يكون مرضياً ومقبولاً من الاطراف الدولية والاقليمية صاحبة النفوذ في كما حصل في الدورة المنتهية".

وأضاف الموسوي، أنه "لا ضير بأن يكون رئيس الوزراء من الكتلة الصدرية أو ائتلاف دولة القانون مع الحرص على أن تنال القوى السياسية الاخرى الفائزة والتي تعيش هاجس الاقصاء والتهميش وابتلاع الدولة من قبل طرف سياسي، مواقع وزارية، حسب استحقاق كل كتلة وبالتالي تكون ادارة الدولة بالمشاركة من خلال مجلس الوزراء".

وأكد أن "الأهم لنا أن يتصف شخص رئيس الوزراء بالقوة والشخصية الموزونة التي تنهض بالتحديات الامنية والاقتصادية والوقوف امام الاجندات الداخلية والخارجية التي تهدد سيادة العراق ووحدة اراضيه".

وأوضح أن "مبدأ ((التوافقي القح)) بما نفهمه انتكاسة كبيرة لمن يريد عراق قوي بحكومة قوية و لن يكون أبداً في صالح العراق دولة وشعباً بل العكس، سيخدم المشاريع الخارجية و مصالح بعض الاحزاب المتنفذة والتي تتعاظم قدراتها على حساب الدول الداعمين لهذا المبدأ الذي جاء بالأساس من قبل المحتل وحلفائه الاقليميين اصحاب مشروع الفوضى والتجويع والتطبيع".

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: الاطار التنسيقي يعلن موقفه من رئيس وزراء "توافقي قح" - عاجل ... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا