الارشيف / أخبار العالم / العراق

اقرأ خبر: بالصور: اكتشاف أقدم رسم شبح على لوح بابليّ ...

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: بالصور: اكتشاف أقدم رسم شبح على لوح بابليّ ...

موسوعة بصراوي الاخبارية كتبت نورهان سامي اكتشف أمين متحف بريطاني، أقدم شبح معروف رسم على لوح بابلي قديم عمره 3500 عام ويتضمن أيضًا تعليمات حول كيفية طرد الروح غير المرغوب فيها. وكشف امين المتحف تفاصيل هذا الاكتشاف "المخيف" في كتاب جديد.

ونشر موقع المتحف العراقي على فيسبوك هذا الخبر بالصور. لوح يصور شبحًا ذكرًا يُعاد إلى الحياة الآخرة. لوح صنع في بابل ، وموقعه الحالي المتحف البريطاني. ويعود أول تصوير معروف لشبح لحوالي ١٥٠٠ عام قبل الميلاد. كما يقول أحد كبار العلماء في نقوش الشرق الأوسط القديمة في كتابه الجديد: "اللوح الطيني هو جزء من دليل لطرد الأشباح."

 

يقول إيرفينغ فينكل، أمين قسم الشرق الأوسط في المتحف البريطاني ومؤلف الكتاب القادم The First Ghosts: Most Ancient of Legacies، إن الصورة على اللوح لا يمكن رؤيتها إلا عند مشاهدتها من أعلى تحت الضوء وهي موجودة في المتحف البريطاني من القرن التاسع عشر. لكن لم يتم عرضها أبدًا.

 

وقال فينكل لصحيفة الأوبزرفر، "ربما لن تفكر في الأمر مرة أخرى لأن المنطقة التي تظهر فيها الرسومات لا تحتوي على كتابة. ولكن عندما تفحصها وتحتفظ بها تحت مصباح، فإن تلك الأرقام تظهر إليك عبر الزمن بأكثر الطرق إثارة للإعجاب."

 

اللوح صغير بما يكفي ليلائم يد الشخص، وفقًا لتقرير باتريك بيستر لـ Live Science ، فإن نصفه على الأقل مفقود. لكن الجسم لا يزال يحمل تعليمات مفصلة بعناية حول التخلص من الأشباح المزعجة.

 

تدعو التوجيهات طارد الأرواح الشريرة إلى صنع تماثيل لرجل وامرأة وتحضير وعائين من البيرة، وعند شروق الشمس تحدث بكلمات طقسية تنادي في المعتقدات البابلية إلى بلاد ما بين النهرين. شمش الذي كان مسؤولاً عن جلب الأشباح إلى العالم السفلي. يقول فينكل إن الفكرة كانت فيها وهي نقل الشبح إلى أحد التماثيل.

 

يحث السطر الأخير من النص القراء على "عدم النظر خلفك!".. من المحتمل أن يكون هذا التحذير موجهًا إلى التماثيل التي تدخل العالم السفلي، ولكن من الممكن أن يكون موجهًا إلى طارد الأرواح الشريرة.

 

 

ووفقًا لفينكل فإن الرسم قد تم على الأرجح بواسطة حرفي ماهر كان ماهرًا للغاية في الرسم بالطين. قد يكون اللوح محتجزًا في مكتبة أو معبد لطرد الأرواح الشريرة.

كانت هناك مدرسة متخصصة في السحر والتي كان من المفترض أن ترضي الأشباح وترسلهم إلى حيث ينتمون من دون أي مشاكل أخرى.

أخبر Finkel Amah-Rose Abrams من Artnet News أنه قرر كتابة الكتاب الجديد بعد قراءة تاريخ الأشباح الذي بدأ في القرن الثامن عشر. ويقول، "فكرت فجأة، حسنًا ، ماذا عن الأشياء لدينا؟ ماذا عن بلاد ما بين النهرين؟"...

يوضح الباحث أنه في الحضارات المبكرة مثل بلاد ما بين النهرين ، كان الناس يتوقعون مواجهة الأشباح. لذلك كانت هناك مدرسة كاملة متخصصة في السحر، كان الهدف منها إرضاء الأشباح وإعادتهم إلى حيث ينتمون دون أي مشاكل أخرى.

ExtImage-2603870-207023984.jpg
ExtImage-3276278-555809408.png

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: بالصور: اكتشاف أقدم رسم شبح على لوح بابليّ ... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا