طرفاها تركيا وحزب العمال.. أربيل تكشف عن محاولات لزعزعة الإستقرار بالمنطقة

وكالة بغداد اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد اليوم – بغداد

كشفت حكومة اقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، عن محاولات لزعزعة الإستقرار في المنطقة، فيما أكدت نزوح المئات إثر ارتفاع وتيرة المواجهات بين تركيا وحزب العمال شمالي العراق.

وقال منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان، ديندار زيباري، في مؤتمر صحفي تابعته (بغداد اليوم)، إن "مئات الأشخاص نزحوا من المناطق الحدودية في الإقليم جراء القتال الدائر بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي والذي ارتفعت وتيرته مؤخرا".

وأضاف زيباري، أن "هناك محاولات لزعزعة استقرار المنطقة، مؤكدا أن 85 قرية تم أخلاؤها في منطقة شيلادزي منذ العام 1995"، لافتاً إلى ان "مسلحي حزب العمال الكردستاني فرضوا قيودا على حركة 169 قرية".

واشار إلى ان "الاشتباكات الاخيرة ادت الى نزوح 1500 مواطن وتهجير 22 قرية".

وحول اتهامات وجهت إلى الاقليم بخصوص الحد من تنقلات النازحين، أكد زيباري، أن "للجميع حق التنقل في الاقليم حتى اللاجئين السوريين لهم الحق في ذلك".

وأوضح، أن "إقليم كردستان مع العودة الطوعية للنازحين واللاجئين"، منوها إلى أن "هناك ما يقارب مليون نازح موجودون في الاقليم، وهناك 35 مخيما يضم نازحين ولاجئين في الاقليم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق