أخبار العالم / العراق

اقرأ خبر: المالية توضح بشان تخويل الاقتراض الممنوح لوزيرها ...

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: المالية توضح بشان تخويل الاقتراض الممنوح لوزيرها ...

موسوعة بصراوي الاخبارية كتبت نورهان سامي اصدرت وزارة المالية، اليوم الجمعة، توضيحا حول صلاحيات الاقتراض المنوحة لوزير المالية، مشيرة الى ان الصلاحيات ضمن القرارات الاخيرة هي جزء من الموازنة التي اقرها مجلس النواب لمعالجة الفترة الانتقالية لحين تشكيل الحكومة الجديدة .
وقال المكتب الاعلامي لوزراة المالية في بيان ورد لـ موسوعة بصراوي الاخبارية، انه "انتشرت مؤخرآ عبر وسائل التواصل الاجتماعي غير المسؤولة معلومات كاذبة حول تخويل الاقتراض الممنوح الى وزير المالية وفق قرارات مجلس الوزراء الأخيرة. حيث أن الدافع وراء هذه الاخبار الكاذبة هو الدعاية الانتخابية فقط".

واضاف ان "جميع القروض المشار إليها في القرار قد تم التفاوض بشأنها والمصادقة عليها قبل أشهر أو حتى عامين وهي جزء من الموازنة التي اقرها مجلس النواب". مبينا انه " قد تم تخويل وزير المالية لجعلها سارية خلال الفترة الانتقالية ما بين الانتخابات والحكومة الجديدة فقط".
واشار المكتب الاعلامي الى انه "يحق للجمهور معرفة سبب اضطرار الوزارة للاقتراض على الرغم من ارتفاع أسعار النفط في الاونة الاخيرة ويعود ذلك الى ان النفقات الجارية للحكومة من الرواتب والتقاعد والتحويلات الاجتماعية قد تصل إلى ما يقارب 6 تريليونات دينار عراقي شهريا، هذا قبل أن تضاف النفقات الجارية الأخرى ، ونفقات الاستثمار ، وخدمة الدين على الصعيدين المحلي والدولي ، والوفاء بالمتأخرات من الالتزامات السابقة للكهرباء والقطاعات الأخرى".
وتابع انه "يجب أن يدرك الجميع بأن على الالتزام بقرارات منظمة أوبك التي تلزمه بخفض إنتاجه من النفط كما يتوجب دفع مستحقات عقود التراخيص وتعويضات حرب الكويت التي تستقطع من ايرادات التصدير"،وتبلغ الايرادات التي نحصل عليها من الصادرات النفطية شهريا حوالي ٦.٥ تريليون دينار عراقي بالأسعار الجارية".

واكد المكتب الاعلامي انه "من الخطأ تمامًا الادعاء بأن الوزارة تقترض بدون سبب حيث ان الحكومة ملزمة بالاقتراض لتلبية أهداف الميزانية والحفاظ على استقرار التصنيف الائتماني في الأسواق المحلية والدولية. لقد تم تأكيد وضع الوزارة الائتماني من قبل جميع وكالات التصنيف الرئيسية التي أشادت بالإجراءات المالية لوزارة المالية والحكومة وإدارة الاقتصاد وتم نشر كل واحدة من هذه التصنيفات على موقع الوزارة على الانترنت ليراها الجميع ويؤكد دعم المجتمع الدولي لسياساتنا".

واردف "كما تصدر وزارة المالية سندات قابلة للتداول لتحسين عمل سوق المال وتوفير أوراق مالية آمنة ومجزية للمستثمرين والمؤسسات الاهلية".

واوضح المكتب الاعلامي ان "الوزارة اكدت في بيانها انها حريصة علي تنويع مصادر التمويل وتعمل باصرار على اصلاح النظام الضريبي والكمركي بعد سنين من الاهمال ،أما الاتهامات والادعاءات الجامحة التي يطلقها صناع الأذى ، فنحن نرفضها رفضًا تامًا ونحتفظ بحقنا في مقاضاتهم على الأذى الجسيم الذي لحق بثقة الجمهور من خلال مزاعمهم التي لا أساس لها من الصحة".


شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: المالية توضح بشان تخويل الاقتراض الممنوح لوزيرها ... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا