الارشيف / الرياضة

الدوري الإيطالي: نابولي وميلان يواصلان البداية القوية والصدارة المشتركة ...

شكرا لقرائتكم الدوري الإيطالي: نابولي وميلان يواصلان البداية القوية والصدارة المشتركة ...

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتب : عبد العزيز عادل تابع نابولي وميلان بدايتهما القوية محققين انتصارهما العاشر بسجل خال من الخسارة فواصلا شراكة الصدارة بفوز الأول على مضيفه ساليرنيتانا 1-صفر، والثاني على مضيفه روما 2-1 الأحد في المرحلة الحادية عشرة من بطولة إيطاليا لكرة القدم.

في المباراة الأولى، نجح نابولي في تحقيق الفوز العاشر في مبارياته الـ11 الأولى في الدوري للمرة الثانية في تاريخه بعد موسم 2017-2018.

وعانى الفريق الجنوبي الأمرين للتغلب على مضيفه التاسع عشر قبل الأخير في غياب هدافيه النيجيري فيكتور أوسيمهين المصاب ولورنتسو إنسينيي الذي فضل المدرب لوتشانو سباليتي الابقاء عليه بدكة البدلاء، وانتظر الدقيقة 61 لتسجيل هدفه الوحيد عبر المهاجم الدولي البولندي بيوتر جيلينسكي مستغلا كرة أمام المرمى إثر دربكة فسددها بيسراه في الشباك.

وزادت محن أصحاب الأرض بطرد المهاجم اليوناني غريغوريس كاستانوس بسبب تدخل قوي بحق لاعب الوسط الكاميروني أندريه زامبو أنغويسا (70).

لكن الفريقين تساويا عددا على أرضية الملعب بطرد قائد نابولي الدولي السنغالي خاليدو كوليبالي لعرقلته المهاجم النيجيري سايمي المنفرد (77)، فاحتسبت ركلة حرة مباشرة عند حافة المنطقة كاد المهاجم الدولي الفرنسي السابق المخضرم فرانك ريبيري (38 عاما) يدرك التعادل منها التعادل حيث سددها بذكاء في الزاوية اليمنى للحارس الكولومبي دافيد أوسبينا لكن المدافع جوفاني دي لورنتسو أبعدها برأسه من باب المرمى (81).

وكاد البديل المقدوني الشمالي اليف الماس يعزز تقدم نابولي من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس السلوفيني فيد بيليتش بقبضتي يديه وتهيأت أمام الاسباني فابيان رويس الذي سددها قوية تصدى لها الحارس (89).

وسجل البديل ستيفان الشعراوي هدف الشرف لروما بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة (90+3).

وعزز نابولي موقعه في الصدارة برصيد 31 نقطة بفارق الاهداف أمام ميلان الذي حسم القمة أمام مضيفه روما بالملعب الأولمبي في العاصمة بفضل مهاجمه الدولي السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش.

ومنح إبراهيموفيتش التقدم لميلان (26)، واقتنص ركلة جزاء سجل منها الدولي العاجي فرانك كيسييه الهدف الثاني (57).

وسجل إيبرا هدفا وصنع آخر للبرتغالي رافايل لياو ألغيا بداعي التسلل بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد “في أيه آر”.

وهو الفوز السابع تواليا لميلان وجاء في أسبوع حاسم سيشهد استضافته لبورتو البرتغالي الأربعاء في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يسعى لفوزه الأول بعد ثلاث هزائم متتالية، وجاره إنتر ميلان حامل اللقب في المرحلة الثانية عشرة الأحد المقبل.
ونجح ابراهيموفيتش في افتتاح التسجيل من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة سددها قوية بيمناه على يسار الحارس البرتغالي روي باتريسيو (26).
وهو الهدف رقم 400 لإبراهيموفيتش في الدوريات الأوروبية منذ هدفه الأول في 30 تشرين الأول/أكتوبر 1999 بينها 150 في الدوري الإيطالي.

وسجل لياو الهدف الثاني عندما تلقى كرة بالصدر من ابراهيموفيتش خلف الدفاع فتوغل داخل المنطقة ورفعها فوق باتريسيو وتابعها برأسه داخل المرمى الخالي لكن الهدف ألغي بداعي التسلل على السويدي بعد اللجوء إلى تقنية “في أيه آر” (38).

وكاد المدافع الدولي الفرنسي ثيو هرنانديز يفعلها من ركلة حرة مباشرة تصدى لها باتريسيو على دفعتين (45).

وسجل ابراهيموفيتش هدفا ثانيا الغاه الحكم بعد اللجوء الى تقنية “في أيه آر” (50).

وحصل ابراهيموفيتش على ركلة جزاء تم التأكد من صحتها بالـ”في أيه آر” اثر عرقلته داخل المنطقة من المدافع البرازيلي روجر إبانيز (54)، فانبرى لها الدولي العاجي فرانك كيسييه على يسار الحارس (57).

وتلقى ميلان ضربة موجعة بطرد مدافعه هرنانديز لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية (66)

عزز إنتر بطل الموسم الماضي موقعه في المركز الثالث بفوزه على ضيفه اودينيزي 2-صفر.

ويدين إنتر ميلان بفوزه السابع هذا الموسم والثاني تواليا بعد خسارة وتعادل إلى مهاجمه الدولي الأرجنتيني خواكين كوريا الذي سجل الهدفين (60 و67).

وقال كوريا لشبكة “سكاي سبورت إيطاليا”: “لم تكن الأمور تسير على ما يرام بالنسبة لي في الشوط الأول اليوم، لكنني لم أتوقف عن المحاولة”، مضيفا “الآن علينا أن نواصل السير على هذا الطريق، لأن كل فرد في الفريق يريد نفس الشيء”.

ورفع إنتر رصيده الى 24 نقطة متخلفا بفارق 7 نقاط عن نابولي وميلان.

وارتأى مدرب إنتر سيموني إنزاغي اعتماد مبدأ المداورة في تشكيلته نظرا لزحمة المباريات في الاونة الاخيرة ورحلته إلى مولدافيا الأربعاء لمواجهة شيريف تيراسبول في الجولة الرابعة من المسابقة القارية العريقة، حيث قرر الإبقاء على المهاجم الدولي الارجنتيني لاوتارو مارتينيس في دكة البدلاء وشارك بدلا منه مواطنه كوريا الى جانب المهاجم البوسني العملاق ادين دجيكو، على غرار التشيليين أليكسيس سانشيس وأرتورو فيدال، كما اراح مدافعه الهولندي ستيفان دي فري وحل بدلا منه اندريا رانوكيا.

وواجهت كتيبة إنزاغي تكتلا دفاعيا طوال ساعة في الوقت لم يكن فيه جناحها نيكولو باريلا موفقا لاهداره ثلاث فرص سانحة في الشوط الاول (8 و13 و26) قبل ان تتمكن من ايجاد ثغرة في الجدار الدفاعي بفضل كوريا الذي تلقى كرة من أليساندرو باستوني وسار بها على الجهة اليسرى وسدد في شباك حارس اودينيزي ماركو سيلفيستري (60).

وسرعان ما أضاف كوريا الهدف الثاني اثر مجهود فردي من الظهير الايمن الهولندي دنزل دامفريس (67).

وترك كوريا مكانه لسانشيس في الدقيقة 69 التي شهدت أيضا دخول فيدال مكان التركي هاكان تشالهان أوغلو.

ودفع إنزاغي بمارتينيس في الدقيقة 80 مكان دجيكو دون أن ينجح في تعزيز تقدمه، فيما حاول اودينيزي الذي لم يفز في مباريات الثماني الاخيرة وبات يتهدده الهبوط، تقليص الفارق وسجل له الاسباني جيرار ديلوفو هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل (82).

ولحق فيورنتينا بلاتسيو الى المركز السادس بفوزه على ضيفه سبيتسيا بثلاثية نظيفة سجلها مهاجمه الدولي الصربي دوسان فلاهوفيتش في الدقائق 44 من ركلة جزاء و62 و74.

ورفع فلاهوفيتش رصيده غلى ثمانية أهداف هذا الموسم فارتقى الى المركز الثاني على لائحة الهدافين مشاركة مع مهاجم هيلاس فيرونا الارجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل دييغو مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، صاحب ثنائية الفوز في مرمى يوفنتوس (2-1) السبت في افتتاح المرحلة، وبفارق هدف واحد خلف مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي المتصدر.

ورفع فيورنتينا رصيده إلى 18 نقطة بفارق الاهداف خلف لاتسيو الذي سقط في فخ التعادل أمام مضيفه أتالانتا 2-2 السبت.

وقلب إمبولي الطاولة على مضيفه ساسوولو وحرمه من الفوز الثالث تواليا عندما تغلب عليه 2-1.

وتقدم ساسوولو بفضل النيران الصديقة عندما سجل المدافع لورنتسو تونيلي بالخطأ في مرمى فريقه (44).

لكن الضيوف انتزعوا ثلاث نقاط ثمينة بفضل هدفين في الشوط الثاني لأندريا بينامونتي (83 من ركلة جزاء) والبديل البولندي سيمون زوركوفسكي (90+2).

وتعادل جنوى مع فينيتسيا صفر-صفر.

شكرا لقرائتكم الدوري الإيطالي: نابولي وميلان يواصلان البداية القوية والصدارة المشتركة ... انتهى الخبر .

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا