الارشيف / الرياضة

اقرأ خبر: ما موقف إدارة باريس من وضع راموس المأساوي؟ ....

  • 1/2
  • 2/2

شكرا على قرائتكم اقرأ خبر: ما موقف إدارة باريس من وضع راموس المأساوي؟ ....

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : نسرين سالم/ منذ 31 دقيقة

ما موقف إدارة باريس من وضع راموس المأساوي؟
حجم الخط

لندن-“موسوعة بصراوي الاخبارية”: كشفت مصادر صحافية فرنسية، عن موقف مسؤولي باريس سان جيرمان، ومدى ثقتهم في عودة المخضرم الإسباني سيرخيو راموس إلى النسخة المعروفة عنه بقميص ريال مدريد رقم 4، وذلك بعد بدايته المخيبة لآمال الجميع في عاصمة الضوء، بغيابه عن كل مباريات الفريق منذ قدومه من “سانتياغو بيرنابيو” الصيف الماضي.

وعلقت الجماهير الباريسية، آمالا عريضة على قائد الميرينغي التاريخي، مثل باقي الصفقات الرنانة التي أبرمها النادي العاصمي في النافذة الصيفية الأخيرة، من نوعية ليونيل ميسي، أشرف حكيمي، جيجي دوناروما وجورجينيو فينالدوم، لكنه لم يكن محظوظا بما فيه الكفاية، بتعرضه لأكثر من انتكاسة على مستوى الركبة والساق.

وفي آخر تحديث لوضعية راموس المعقدة في “حديقة الأمراء”، قالت صحيفة “ليكيب” في تقرير خاص، إن المدرب ماوريسيو بوتشيتينو والمسؤولين داخل النادي، بالكاد فقدوا الثقة في عودة صاحب الـ36 عاما، على الأقل على المدى القريب، نظرا لاستجابته الصادمة لعلاجه من مشاكله العضلية المتجددة.

وأوضح المصدر، أن التقارير الطبيعة الأسبوعية لحالة سيرخيو، لا تعطي مؤشرات ملموسة لإمكانية تحسنه في إطار زمني يمكن تحديده، ما تسبب في إحباط ويأس المسؤولين الباريسيين أكثر من أي وقت مضى، عكس الوضع في بداية الأزمة، حيث كان الاعتقاد السائد داخل “حديقة الأمراء”، أن النجم الكبير سيتجاوز الإصابة الطفيفة ويستعيد مستواه في فترة بسيطة.

ووضعت الصحيفة الفرنسية علامات استفهام بالجملة حول التصريحات التي أدلى بها المدير الرياضي ليوناردو، بشأن تفاؤل النادي بانتهاء مشاكل راموس وعودته كما كان في السابق، كونها لا تتطابق مع ما وصفته “وضع راموس المأساوي”، وسط شائعات تطعن في حالته البدنية وقدرته على التعافي من إصاباته العضلية المتجددة، وذلك لتأثره بعامل التقدم السن، أو ما يُعرف بمصطلح كرة القدم “الشيخوخة الكروية”.

وكان سيرخيو راموس قد غادر مدينة “فالديبيباس” فور انتهاء الموسم الأخير، وذلك لعدم اتفاقه مع مسؤولي النادي حول البنود الشخصية في عقده الجديد، وتحديدا الخاصة بالراتب السنوي ومكافآت الفوز، ما عجل بذهابه إلى مشروع باريس سان جيرمان العظيم في صفقة انتقال حر، لكنه ما زال يكافح للتخلص من كابوس الانتكاسات، آخرهم إصابته الحالية التي ألمت به على مستوى عضلات الساق، وهو ما يستغله الإعلام المدريدي من حين لآخر، للإشادة بقرار الرئيس فلورنتينو بيريز بتسهيل خروج قائد جيل “لا ديسيما” بعد تقدمه في السن.

شكرا على قرائتكم اقرأ خبر: ما موقف إدارة باريس من وضع راموس المأساوي؟ .... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا