خبر «بارتى» تحمل آمال أستراليا فى طوكيو >>

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

شكرا لقرائتكم خبر «بارتى» تحمل آمال أستراليا فى طوكيو >>

موسوعة بصراوي الاخبارية كتب ايهاب بركات شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ستقود آشلى بارتى، المصنفة الأولى عالميا، أحلام أستراليا فى حصد ميدالية ذهبية أوليمبية فى طوكيو فى منافسات التنس، وسط آمال البلاد فى نيل أول ميدالية فى 17 عاما فى الألعاب.

وستكون بارتى وأليكس دى مينو، المصنف الأسترالى الأول فى منافسات الرجال، ونيك كيريوس المصنف 60 عالميا ضمن ثمانية لاعبين يشاركون لأول مرة فى الفريق الأسترالى الأوليمبى للتنس.

ويتكون الفريق الأسترالى من 11 لاعبا، ويضم أيضا سمانثا ستوسور بطلة أمريكا المفتوحة سابقا فى ظهورها الخامس بالألعاب.

وقالت بارتى فى فيديو نشره الاتحاد الأسترالى: «هذا ما كنت أحلم به، وأنا بكل تأكيد متحمسة جدا للذهاب إلى هناك وتمثيل الأخضر والذهبى.. هذا فريق متحد ولا أستطيع الانتظار حتى أكون جزءا منه».

وستشارك بارتى وكذلك دى مينو وجون ميلمان المصنف 43 عالميا فى منافسات الفردى والزوجى، بينما سيلعب كيريوس فى الفردى فقط.

وسيعود الثنائى الأوليمبى ميلمان وجون بيرز، المتخصصان فى منافسات الزوجى، للظهور فى الألعاب للمرة الثانية وسط آمال أسترالية بحصد أول ميدالية فى اللعبة منذ أن فازت أليسيا موليك ببرونزية فى أوليمبياد أثينا 2004.

وتنطلق منافسات التنس فى طوكيو يوم 24 يوليو المقبل. فى سياق آخر، أعلنت لاعبة التنس الرومانية، سيمونا هاليب، انسحابها من أوليمبياد طوكيو بسبب الإصابة فى ربلة الساق (السمانة).

وكانت هاليب تأمل الذهاب إلى أبعد مدى فى أوليمبياد طوكيو الشهر المقبل، لكنها لن تتعافى فى الوقت المناسب، بعد أن غابت عن بطولتى فرنسا المفتوحة وويمبلدون بسبب الإصابة التى لحقت بها الشهر الماضى فى بطولة روما للأساتذة.

وانضمت هاليب إلى الأمريكية سيرينا ويليامز والإسبانى رافائيل نادال فى الانسحاب من الأوليمبياد.

وكتبت هاليب الفائزة بلقبين فى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى عبر حسابها على شبكة «تويتر» للتواصل الاجتماعى: «لا شىء يجعلنى أشعر بالفخر أكثر من تمثيل رومانيا، لكن للأسف فإن الشفاء من إصابتى فى ربلة السائق يحتاج لوقت أطول واتخذت قرار الانسحاب من دورة الألعاب الأوليمبية هذا الصيف».

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بى ايه ميديا) عن هاليب قولها: «بعد خيبة الأمل المتمثلة فى الغياب عن بطولتى فرنسا المفتوحة وويمبلدون، فإن اضطرارى للانسحاب من الأوليمبياد شىء من الصعب استيعابه، لكنى عازمة على العودة بشكل أقوى».

وختمت بالقول: «سأشاهد وأشجع الرياضيين الرومانيين من المنزل».

شكرا لقرائتكم خبر «بارتى» تحمل آمال أستراليا فى طوكيو >> انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق