خبر تطوير غرف خلع الملابس باستاد المحلة (صور) >>

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

شكرا لقرائتكم خبر تطوير غرف خلع الملابس باستاد المحلة (صور) >>

موسوعة بصراوي الاخبارية كتب ايهاب بركات شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أعلن مسؤولو نادي غزل المحلة، تطويرهم غرف الملابس للفريق الأول والفريق الضيف بالنادي بالإضافة إلى غرف الحكام داخل إستاد المحلة.

وذلك في إطار خطة طرحها وزير قطاع الأعمال، هشام توفيق، منذ أسابيع، خلال مؤتمر صحفي عُقد على أرض النادي.

وأشار المسؤولين إلى استيفاء النادي اشتراطات الحماية المدنية للحفاظ على صلاحية إستاد غزل المحلة.

يذكر أن وزير قطاع الأعمال أوضح، في المؤتمر الصحفي الذي عُقد بالمحلة، أنه يهتم بالنشاط الرياضي والاجتماعي، معلنًا تحويل شركة نادي غزل المحلة، ذات الـ٢٤٠ فدانًا لثلاثة كيانات، أولها نادي العاملين، والذي يصل أعدادهم لـ ١٥ ألفًا، في حين أن حوالي ألفي عامل فقط مشتركون بالنادي.

وأرجع الوزير الأسباب إلى أن النادي لم ينفق «مليما» لسنوات طويلة، قائلا: «بقالنا زمن وعندهم حق».

وكشف الوزير أنه يسعى للتطوير بالنادي عن طريق تأسيس ملاعب لجذب العاملين وأبنائهم، مثل صالات للرياضات القتالية المختلفة والجمباز وحدائق للأطفال دون مقابل مالي إضافي.

في المقابل، يعد الكيان الثاني هو تخصيص نادٍ رياضي اجتماعي خاص لخدمة المجتمع المحلاوي على نسق النوادي الكبرى بالقاهرة والإسكندرية، مثل الجزيرة وسبورتينج والمعادي وهليوبوليس على مساحة ٨٠ ألف متر، باشتراكات خاصة لخدمة المجتمع المحلاوي يكون منفذًا للأسر التي ترغب في مشاركة أطفالها بالرياضات والوصول للبطولات.

واستكمل موضحًا أن الهدف هو استمتاع الأعضاء بخدمات النادي والوصول إلى شريحة من الأسر والأطفال لممارسة الرياضة، كما يهدف إلى تحقيق نسبة اشتراكات تصل لـ١٠ آلاف خلال سنوات، وإلى ٥ آلاف عضوية في عامين، حيث إن العضويات ستوفر المال للإنفاق على النادي، فقال الوزير: «لن ننفق كوزارة أو شركة قابضة على النادي وسيكون هناك تمويل من بنك».

وأكد الوزير أنه حاول تخفيض ثمن الاشتراكات للعمال، لكن لم يقدر على تخفيضها، موضحًا أن قيمة الاشتراك ٤٨ جنيهًا سنويًا، لكن في المقابل سيحصل المشترك على خدمات تعادل ألف جنيه.

وفيما يخص الكيان الثالث والأخير، فهو شركة المحلة لكرة القدم.

وأوضح الوزير أنه منذ سبتمبر ٢٠٢٠، وبمناسبة صعود فريق غزل المحلة للدوري الممتاز بعد غياب دام أربع سنوات ركزت الشركة على وضع أسس ليس لاستمرار الفريق لكن لتطوير البراعم حتى تضمن تصدير لاعبين للخارج، وذلك لمستقبل أفضل في أوروبا والخليج وخارج مصر.

وتابع قائلًا: «المنطقة التي خرّجت محمد النني (لاعب كرة القدم في نادي أرسنال الإنجليزي) ومحمد صلاح (لاعب كرة القدم في نادي ليفربول الإنجليزي)، تطلّع ١٠ من النني وصلاح، كانت المحلة وستظل مغناطيس للمواهب ونركز لاجتذاب مواهب أكثر في ظل التطوير».

وعاد يوضح أن أبناء الأعضاء يمكنهم دخول الفرق إذا كانوا موهوبين، بل سيحصلون على المال والرعاية لضمان براعم أفضل تصل أعدادهم لـ ٥٠-٦٠ لاعبًا سنويًا، كما رفض تأسيس أكاديمية لتضم أبناء العاملين غير الموهوبين مقابل ألفي جنيه مثلما يحدث في عدد من النوادي، وسيكتفي بضم الموهوبين فقط للفرق الرياضية بالنادي.

شكرا لقرائتكم خبر تطوير غرف خلع الملابس باستاد المحلة (صور) >> انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق